خطوات منزلية بسيطة للتخلص من الحكاك في المنطقة الحساسة

كيفية التخلص من الحكاك في المنطقة الحساسة في المنزل

لكلّ سيّدة تعاني من مشكلة الحكاك في المنطقة الحميمة وتخجل من مناقشة الموضوع مع أحد، نطمئنكِ أوّلاً الى أن هذه المشكلة طبيعية وشائعة للغاية، ولا شيء يدعو للإحراج! في هذا السياق، جئناكِ بحلول فعالة لمساعدتكِ على التخلص منها.

أوّلاً، تحلّي بالصبر!

إجمالاً، قد يكون سبب الحكاك عرضياً، ويزول من تلقاء نفسه. لذلك، إن كان خفيفاً ولم ترافقه علامات تهيج على البشرة أو أي عوارض أخرى، إنتظري قليلاً ريثما يهدأ الحكاك من تلقاء نفسه. هذه الحالة شائعة مثلاً خلال الدورة الشهرية بسبب تقلّب الهرمونات.

أمّا إن إستمرّت هذه العوارض، فمن الأفضل أن تلجئي إلى الطبيب لتحديد السبب، إذ إنّ العلاج يختلف باختلاف المسبب الأساسي للحكاك. إليك أبرز أسباب الحكاك هنا وطرق العلاج:

  • الإلتهاب الباكتيري: وتتم معالجته بواسطة المضادات الحيوية Antibiotics.
  • الإلتهابات المهبلية: أي إلتهابات الخميرة، وتتم معالجة الحكاك الناجم عنها بواسطة كريمات أو أدوية مضادّة للفطريات.
  • سنّ اليأس: أمّا الحكاك المستمّر بسبب سن اليأس، فيمكن علاجه بواسطة كريم موضعي مكوّن من الأستروجين.
  • أسباب أخرى: حالات أخرى مختلفة قد تكون سبباً غير مباشر للحكاك في المنطقة الحساسة. من المحتمل أن يصف لكِ الطبيب في تلك الحالة دواء أو كريماً من الستيرويد، والذي يقوم بتخفيف الإلتهابات، وبالتالي يهدئ البشرة.

كذلك، بإمكانكِ إتباع بعض الخطوات المنزلية لتخفيف الحكاك:

  1. تفادي المحارم الورقية والكريمات المرطبة المعطرّة التي تلامس المنطقة الحساسة وتتسبّب بتهيّج البشرة.

  2. نظّفي المنطقة الحميمة بغسول خاص وبتركيبة مرطّبة، وإلجئي إلى الماء الدافئ لإزالة آثار الصابون كلياً. لا تقومي بالفرك خلال التنظيف، وإعمدي إلى التجفيف بعدها بواسطة التربيت. في المقابل، إبتعدي كلياً عن الدش المهبلي الداخلي.

  3. إرتدي الملابس الداخلية القطنية التي تتيح للبشرة التنفس وتلطّفها. إلجئي أيضاً إلى الفوط اليومية القطنية لإمتصاص أي تعرّق أو رطوبة قد تزيد الأمر سوءاً.

  4. لا تهملي ترطيب بشرة المنطقة الحساسة، كأي موضع آخر في جسمكِ. كذلك، حاولي قدر الإمكان عدم الإستجابة لشعور الحكةّ بالحكاك والهرش، إذ أنكِ ستسبّبين تهيّج البشرة، ما يزيد الحالة سوءاً.

لا تتردّدي بإتباع هذه النصائح، وبالطبع إستشارة الطبيب إن شعرتِ بأنّ الحكاك الذي تعانين منه قد يكون مؤشراً لإحدى المشاكل المذكورة أعلاه.

إقرئي المزيد: هل تشعرين بإنتفاخ في المنطقة الحميمة؟ إليك الأسباب المحتملة!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟