كلمات أنتظرها من زوجي بعد الولادة وأخرى لا أحب سماعها

كلمات أنتظرها من زوجي بعد الولادة وأخرى لا أحب سماعها

إنّ التقلبات الهرمونية التي تعيشها المرأة أثناء الحمل لا تنتهي عند الولادة بل تستمر وقد تؤثر أيضاً على صحتها النفسية، وهنا يلعب الزوج دوراً بالغ الأهمية.

وفي هذا السياق، إخترنا اليوم تسليط الضوء على الكلمات التي تنتظرها المرأة من زوجها بعد الولادة، وتلك التي لا تحب سماعها؛ فما رأيك أيها الزوج في الإطلاع عليها بعد أن شاركناك مسبقاً بالأمور التي تسعد الزوجة وتنعكس إيجاباً على أجواء البيت؟

كلمات أنتظرها من زوجي بعد الولادة

  • تليق بك الأمومة: ليس هناك أجمل من هذه العبارة التي تشعر المرأة بالفخر وتزيد ثقتها بنفسها.
  • طفلنا نسخة عنك: رغم أنّها تفرح إذا كان الطفل نسخة عن أبيه إلّا أنّ القول لها أنّ الطفل يشبهها يشعرها بسعادة أكبر؛ وهو أمرٌ لا يُمكن إنكاره.
  • كيف يمكنني مساعدتك؟ كذلك، تشعر المرأة بسعادة كبيرة حين يعرض زوجها عليها مساعدته؛ فهذا يمنحها الشعور بالأمان وأنّ هناك سند تستطيع الإعتماد عليه.
  • أحبك: هي كلمة تحب المرأة سماعها في كلّ وقت، ولكن بعد الولادة، يُصبح لها طعم آخر!
  • أنت رائعة: ومن العبارات التي تزيد حيوية المرأة بعد الولادة وتدفعها إلى تقديم أفضل ما عندها عبارة "أنت رائعة"؛ لذلك، لا تبخل بها عليها!

كلمات لا أحب سماعها من زوجي بعد الولادة

  • لقد اكتسبت الكثير من الوزن: حتى ولو أنها لا تكترث لوزنها كما في السابق إلّا أنّ هذه العبارة ليست في وقتها بتاتاً كما أنها تفقد المرأة عزيمتها وتقلل من ثقتها بنفسها.
  • لست الوحيدة من أنجبت طفلاً: نعم، هي ليست الوحيدة التي أنجبت طفلاً ولكن هذا لا يلغي حاجتها لك ولعطفك وحنانك ووقوفك إلى جانبها.
  • لم يعد يهمك أمري: إنّه ليس الوقت المناسب للومها؛ فهي أمام مسؤوليات جديدة!
  • أنت مقصّرة: ليس هناك أسوأ من الشعور بالذنب الذي تشعر به الأم خصوصاً عندما لا تتمكن من اللحاق بواجباتها المنزلية؛ حاول أن تخفف عنها بدلاً من أن تجعل الأمر أكثر سوءاً!
  • لا أعرف: ومن العبارات التي لا تحبّ المرأة أبداً سماعها من زوجها خلال هذه المرحلة هي عبارة "لا أعرف" التي يُمكن أن تُستبدل بـ"كيف يمكنني القيام بذلك؟" أو "كيف يمكنني مساعدتك؟"

والآن، إليك أيها الزوج كيف يمكنك دعم زوجتك المرضعة!



إختبار الشخصية

إختبار: ما هي الصفة التي يقولها عنكِ زوجكِ سراً؟