10 معتقدات خاطئة لا تصدّقيها عن الحلاقة بالشفرة!

الحلاقة بالشفرة

طالما اهتممتِ بالحصول على بشرة ناعمة ونظيفة. وبالرغم من قلّة صبرك ووقتك في بعض الأحيان، إلاّ أنك لجأت إلى أساليب أخرى للتخلّص من الشعر الزائد كالمكنات والشمع بسبب كثرة ما سمعتيه من معتقدات عن الشفرة حوَّلتها إلى أسلوب حلاقة خاطئ. سنقدّم لك في هذا المقال مجموعة معتقدات خاطئة ستواجهها مجموعة حقائق:

  • إن نمو الشعر يتضاعف بعد الحلاقة بالشفرة: خطأ. في الواقع إن الملمس هو فقط الذي يتغير فتصبح الشعرة أقصر وأقسى لذلك تتوهمين أن هناك كثافة شعر غير معتادة.
  • إن استعمال الشفرة يسبب نمواً للشعر تحت الجلد: خطأ. الحقيقة العلمية مغايرة تماماً إنّ السبب الأساسي لنمو الشعر تحت الجلد هو المسام غير المفتوحة والخلايا الميتة.
  • لحلاقة آمنة يفضّل استخدام الصابون والماء: خطأ. إنّ الكريمات المرطبة ممتازة في هذا المجال إذ تعمل على ترطيب البشرة قبل نزع الشعر .
  • الشفرة الجديدة تسبّب الجروح: العكس هو الصحيح فالشفرة النظيفة والجديدة تكون ناعمة على البشرة ولا تسبّب ظهور أي إحمرار أو تهيج للبشرة.

أما الحقيقة الأهم والتي تلغي كل ما قيل من خرافات، هي أنّ إزالة الشعر بالشفرة تساعد على إزالة الخلايا الميتة وتقشير البشرة وتجعل الملمس أكثر نعومة وإنسيابية في مناطق نمو الشعر.

تعرّفي على كيفية استخدام الشفرة:

  • من الأفضل وضع كريم مرطّب قبل إزالة الشعر بالشفرة.
  • خذي حماماً قبل الحلاقة لتبلّلي جسمك بمياه فاترة لمدة 3-4 دقائق بهدف تلطيف البشرة.
  • أزيلي الشعر تبعاَ لاتجاه نموّه.
  • استعملي كريم أو صابون لكي لا تزيلي مرتين المنطقة نفسها.
  • بعد الحلاقة، جفّفي جيداً جسمك وضعي كريماً مرطباً أو زيت.

إذاً لا تصدّقي كل ما تسمعين من معتقدات ممكن أن تكون خاطئة. تابعي عائلتي لمعرفة نصائح أخرى مفيدة تكشف لك خبايا وحقائق وتلغي الخرافات.

إقرأي أيضاً 12 نصيحة للحفاظ على النظافة الشخصية



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟