فرط الحركة عند الاطفال عمر سنة… مؤشرات أنتِ سببها!

فرط الحركة عند الاطفال عمر سنة

تبحث الأمهات الجدد عن أسباب فرط الحركة عند الاطفال عمر سنة، ويجيب موقع عائلتي من خلال هذه المقالة عن هذا الموضوع بالتفصيل لتتمكني من معرفة كيفية التصرف مع طفلك.

يعتبر طفلك بمثابة كتلة من الطاقة لأسباب عدّة، خاصة في عمر السنة حيث يبدأ بالحبو والمشي، وهناك الكثير الذي يمكنك القيام به لتهدئة الأمور. ولكن قبل كل شيء، من المهم أن تسألي نفسك إذا كنت أنتِ السبب في فرط الحركة عند طفلك. تابعي التفاصيل فيما يلي لتتمكني من معرفة المشكلة والمسببات وبالتالي ستجدين العلاج بسرعة. إسألي نفسك التالي:

هل حصل على هذا النشاط المفرط مني؟

إذا كان اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه هو سبب نشاط طفلك، تظهر بعض الدراسات أن الحالة تميل إلى الانتشار والتوارث في العائلات. قد تكون هناك جينات معينة تزيد من احتمالية إصابة الأشخاص باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

هل يأكل الكثير من السكر؟

"ابني أكل كل ما تبقى من حلوى الهالوين وهو الآن يرتد عن الجدران!" هل قلت شيئًا كهذا من قبل؟ يعتقد الكثير من الناس أن هناك صلة بين فرط النشاط وتناول السكر، لكن الأبحاث لا تدعم ذلك. اختبرت العديد من الدراسات السلوك والتعلم لدى الأطفال الذين يتناولون السكر مقابل بدائل السكر، ولم تجد أي فرق. إذًا هذا ليس سببًا! ولكن هذا لا يعني أنّه يجب أن يتناول الولد في عمر السنة السكر. إليك الحقيقة الكاملة عن اضرار استهلاك الاطفال للسكر!

هل الإضافات الغذائية تجعل طفلي مفرط في الحركة؟

إذا اعتبرنا أنّ الدراسات لم تجد رابطًا بين السكر فرط النشاط لدى الأطفال، ولكن هل يمكن للألوان الاصطناعية أو الأصباغ أو غيرها من الإضافات أن تتسبب في فرط نشاط طفلك؟

بالنسبة لمعظم الأطفال، ربما تكون الإجابة لا. لكن تظهر بعض الدراسات أن نسبة صغيرة من الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه قد تكون حساسة لبعض هذه الإضافات.

إذا كنت تعتقدين أن هذا هو السبب، يمكنك تجربة "حمية الإقصاء". أي قطع مصادر المضافات الصناعية مثل الحلوى، ومشروبات الفاكهة، والصودا، والحبوب ذات الألوان الزاهية، والوجبات السريعة، ولاحظي بعدها إذ حصل أي تغيير في سلوك طفلك. كما انصحك في هذه الحالة تجربة لعبة ذكاء للأطفال من دون نت.

هل يمكن للكثير من الضجيج في منزلي أن يجعله أكثر نشاطًا؟

في بعض الأحيان، قد يصعب على طفلك الاسترخاء في حال وجود الضوضاء والنشاط المفرط في منزلك. لذا حاولي أن تحافظ يعلى الجو هادئًا قدر الإمكان. في بعض الأحيان، يحتاج الطفل الذي يتصرف بنشاط كبير إلى بعض الوقت الهادئ مع أهله. احتضنيه على الأريكة ببطانية واقرأي لطفلك لتهدئته.

هل هو مفرط في الحركة لأنه لا يحصل على وقت كاف للعب؟

يمكن أن يشعر الأطفال بالقلق إذا لم يمارسوا النشاط البدني الكافي لحرق طاقتهم. لذا من المهم أن تؤمني لطفلك فترات اللعب الكافية، على سبيل المثال، جربي واحدة الانشطة لزيادة التركيز والانتباه عند الاطفال، أو اذهبي معه لركوب الدراجة. أما إذا كان لديك ساحة قرب المنزل، فقومي بإعداد مساحة آمنة للعب، مثل صندوق رمل ودعيه يفرغ كل طاقته قبل الخلود الى النوم.

وأخيرًا، إسألي نفسك عن الأمور التي تقومين بها ولا تجعل طفلك ينام في الليل بعد عمر السنة، وتجنّبيها!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!