فرح تشرح عن كيفية السيطرة على الاكل العاطفي!

فرح تشرح عن كيفية السيطرة على الاكل العاطفي!

أسبق لكم أن لاحظتم أنّنا نقضي معظم وقتنا في تناول الطعام طوال النهار؟ فنقضي الوقت باستهلاك الطعام أكانت وجبات رئيسية يومية أو وجبة خفيفة في المكتب أو خلال لقاء مع بعض الأصدقاء. يشير الأكل بدايةً الى تناول الطعام من أجل بقائنا واستمرارنا في العيش ولكنّه أكثر من ذلك، فهو وسيلة تبعث الراحة. إذ نلجأ الى تناول الطعام حتّى لو لم نشعر بالجوع، فقد نأكل في حالات الملل، والحزن والقلق والسعادة والذي يعتبر أمرًا طبيعيًا ولكن عندما يؤديّ الأكل العاطفي الى تغييرات في جسمك مثل السمنة عندئذ يصبح عادة غير صحيّة. أجريت العديد من الدراسات حول أسباب الأكل العاطفي وثمّة تفسير واحد لذلك ألا وهو أنّ المرء يشعر بالارتياح عندما يشعر أنّه في موضع السيطرة.

للمزيد:فرح: هكذا تعالجين إضطراب الوسواس القهري!

خلال الأوقات العاطفية، لا تستطيعين السيطرة على الوضع الذي تتواجدين فيه ولهذا السبب تصبحين عاطفية إلاّ أنّك قادرة على السيطرة على المأكولات التي تتناوليها. هذا الشعور بالسيطرة يمنحك القوّة والأمان لكي تعوّضي عن الأمور الأخرى في حياتك التي فقدت السيطرة عليها. هناك دراسات أخرى وتفسيرات أكثر عمقًا عن الأكل العاطفي وهي أنّ الشخص يسعى من خلال الأكل أن يلفت لا شعوريًا انتباه الأشخاص الذين يحبّهم لاسيّما إن كان قد ترعرع في بيت لم يمنحه الاهتمام، أو قد يكون الأكل وسيلة لإخفاء الأنوثة في حالة فتاة تعرّضت للتحرش جنسيّ، أو وسيلة لمعاقبة الأهل، أو حتّى طريقة للتمرّد الخ. أمّا في الحالات الخطيرة، فمن الضروري جدًا اللجوء الى العلاج النفسي للتخلّص من اضطراب الأكل العاطفي ولكن في ما يتعلّق بسلوك الأكل العاطفي المعتدل فهذه بعض النصائح السلوكية حول كيفية السيطرة عليه.

• تحديد الدافع: تحديد السبب العاطفي الذي يدفعك الى الأكل. قد يكون السبب اجتماعيًا، أو شخصيًا، أو بدنيًا أو مهنيًا الخ... ما إن تتمكنّي من تحديد الدافع ستصبحين مدركةً لاغراءات الطعام وستتمكّني من مقاومتها.

• استبدال الحاجة الى الطعام في الحالات العاطفية بعادة أخرى: ما إن تحدّدي السبب الذي يدفعك الى تناول الطعام عندما لا تشعرين بالجوع، فيمكنك أن تستبدلي هذه الحاجة بعادة أخرى مثل ممارسة الرياضة، أو الاستماع الى الموسيقى، أو المطالعة أو التحدّث مع صديق أو القيام بالأعمال المنزلية أو الذهاب في نزهة أو حتّى اختيار بعض المنتجات الصحيّة لاستهلاكها. ومع الوقت ستتمكنّين تدريجيًا من استبدال عادة الأكل بعادة أخرى أكثر صحيّة عندما تجدين نفسك في وضع عاطفي.

• إذا كان الأكل العاطفي يسببّ لك مشاكل خطيرة تؤثر على وزنك، فيجب أن تطلبي المساعدة من أخصّائي لتجنّب اضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية والشره المرضي العصبي (البوليميا).

للمزيد: المعالجة النفسية تشرح عن عقدة الشعور بالذنب!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!