abir.akiki abir.akiki 06-10-2022

تسألين عن غريزة التعشيش اثناء الحمل؟ تابعي قراءة هذه المقالة على موقعنا واحصلي بالتفصيل على كل ما تعنيه هذه الحال خلال الحمل.

ias

إذا استيقظت برغبة غير مسبوقة في تنظيف أرضية المنزل، أو لتقومي بترتيب خزانة ملابس طفلك المليئة بالملابس الصغيرة، ولتعيدي حزم حقيبة المستشفى الخاصة بك للمرة الثامنة، فأنت إذًا تمرين بظاهرة الأمهات المعروفة باسم “التعشيش”.
تُعرف هذه الغريزة الطبيعية بأنها دافع مكثف لرعاية وإعداد بيئة طفلك. لكن هل التعشيش غريزة طبيعية أم مكتسبة؟ وهل يمكن أن تكون “علامة” على أن الطفل سيأتي قريبًا جدًا، كما أخبرتك جدتك؟
دعينا نلقي نظرة على سبب حدوث ذلك، ما قد يعنيه وكيفية تجاوزه بطريقة صحية.

أسباب الشعور بالتعشيش

في الواقع اقترح بعض الباحثين أن التعشيش يرجع إلى سلوك بشري متكيف مبرمج إلى حد ما من أجل الاستعداد وحماية الطفل الذي لم يولد بعد والذي ينبع من جذورنا التطورية. يدور التعشيش في جوهره حول السيطرة على بيئتك وطفلك. في حين أن سبب التعشيش غير معروف، فإنه غالبًا ما يرتبط بالتغيرات الهرمونية التي تحدث طوال فترة الحمل. بدلًا من ذلك، يمكن أن تكون سلوكيات التعشيش آليات للتكيف مع القلق والتوتر العام أو المرتبط بالحمل.

توقيت الشعور بالتعشيش

كشفت نتائج تحليل عام 2013 لدراستين، إحداهما كانت دراسة طولية على النساء الحوامل خلال فترة ما بعد الولادة والأخرى دراسة استقصائية عبر الإنترنت تقارن استجابات النساء الحوامل وغير الحوامل، أن سلوكيات التعشيش لدى النساء بلغت ذروتها في الثلث الثالث من الحمل.

حددت الدراسة سلوكيات التعشيش على أنها تلك التي تنطوي على إعداد مساحة وتكون أكثر انتقائية في التفاعلات الاجتماعية والمناطق المحيطة. ومن المثير للاهتمام، أن هرمون الحمل، هرمون الاستروجين، الذي تبلغ مستوياته ذروتها في الثلث الثالث من الحمل، يمكن أن يكون عاملًا في تحضير الأم والطفل.

في حين أن أكثر أوقات التعشيش شيوعًا هي الأسابيع الأخيرة قبل الولادة، فقد تواجهينها في أي وقت أثناء الحمل أو بعد الولادة، أو لا تتعرضين لها على الإطلاق. من ناحية أخرى يمكن للنساء غير الحوامل تجربة التعشيش.

خصائص التعشيش

قد تشير العديد من السلوكيات إلى التعشيش بين الأمهات الحوامل، بما في ذلك:

  • التنظيف
  • التخزين
  • التنظيم
  • التوضيب
  • التخطيط
  • الحماية

أخيرًا، يمكن أن يكون التعشيش طريقة صحية للتعامل مع التوتر قبل الولادة، ولكن إذا أصبح شيئًا يضر بصحتك الجسدية أو العقلية أو بدأ يثير قلقك، فمن المهم التحدث إلى طبيب النساء والتوليد أو ممرضة التوليد للحصول على المساعدة والإرشاد.

الحمل نصائح للحامل

مقالات ذات صلة

الحمل طبيب النساء السعودي فواز ادريس يتحدث عن الحمل غير مرغوب به
الخيار الوحيد لتجاوز صدمة خبر الحمل بدون تخطيط...
الحمل هل الليزر مضر للحامل: العلم يجيبك!
طرق آمنة ومفيدة!
الحمل تحاميل امريزول للحامل: الفوائد والأضرار
استشيري طبيبك!
اعراض الحمل عوارض الزلال الحامل: خطوات مساعدة في المنزل ولكن استشارة الطبيب ضروريّة!
المراجعة الطبية ضرورية!
ارتفاع كريات الدم البيضاء للحامل: الأسباب والعوارض
لهذه الأسباب ترتفع كريات الدم البيضاء أثناء الحمل!
الحالة النفسية للحامل خوف الحامل من تشوّه الجنين: الأسباب وطرق الوقاية
قلق ليس بمكانه، إلا إذا...
الأمومة والطفل أمور يتعلمها طفلك قبل أن يولد
هل كنت تعلمين أنه يميز صوتك أولًا؟
الأمومة والطفل بالفيديو، أمور تهمّ كلّ أمّ بعد الولادة!
أمور قد تهمك بشكل كبير!
الأمومة والطفل للزوج: 10 أمور غير متوقعة ستتغيّر بعد حمل زوجتك!
حضّر نفسك لتقاسم أعراض الحمل!
الصحة فوائد اللوز للمرأة في الحمل وخسارة الوزن والعناية بالبشرة
إجعلي منه ماسك لبسرة نضرة!
الحمل أهم علامات الحمل بتوأم قبل الدورة
هذا ما يُعزز فرص حملك بتوأم!
الأمومة والطفل نجمات عربيات وأجنبيات أنجبن بعد الأربعين
انتظرن الاربعين لتصبحن امهات!

تابعينا على