دراسة طبية حديثة تكشف عن العنصر الغذائي الضروري للحامل أثناء كورونا

عنصر غذائي ضروري للحامل اثناء كورونا

في ظلّ أزمة كورونا، تحتاج الحامل أكثر من أي وقتٍ مضى إلى ما يساعد في تقوية مناعتها والحفاظ على حملها لا سيّما خلال الفصل الأول حيث قد تكون معرضة لخطر الإجهاض.

ورغم طرح أنواع مختلفة من لقاحات كورونا التي سبق وكشفنا عن تأثيرها على الحامل، تبقى الإجراءات الوقائية إلى جانب الغذاء الصحي، المفتاح للحفاظ على سلامتها وسلامة جنينها. وقد كشفت إحدى الدراسات الحديثة عن العنصر الغذائي الضروري لها خلال هذه المرحلة.

في دراسة نُشرت في مجلّة العلوم الإنجابية، تمّ التركيز على تأثيرات فيروس كورونا Covid-19 على الصحة الجسدية والعقلية للمرضى إلى جانب تأثيره على خصوبة الرجال والنساء.

خلال الدراسة، اكتشف الباحثون من كلية الطب في جامعة واين ستيت أنّ الزنك يمكن أن يعزز المناعة ضد الفيروس.

وفي هذا السياق، تحدّث الدكتور حسام أبو السعود، أستاذ أمراض النساء والتوليد فى "مركز CS Mott للنمو والتنمية"، والمشارك في تطوير الأبحاث عن الدور المحتمل للزنك في أزمة كورونا وتأثير المحتمل على التكاثر، حيث كتب: "بصرف النظر عن أهمية الزنك في تعزيز مستويات الخصوبة لدى الأزواج خلال أزمة كورونا، فإنّ الحصول على ما يصل إلى 50 مجم يومياً من الزنك، قد يكون مفتاحاً لتعزيز المناعة ومكافحة Covid-19.

ووجد الدكتور أبو السعود والمؤلفون المشاركون راميا سثورام، زميلة طب الغدد الصماء التناسلية والعقم وطالب الطب ديفيد باي، أثناء مراجعة الفيزيولوجيا المرضية لكورونا أنّ استنفاد الزنك يرتبط بعاصفة السيتوكين؛ وهي ردة الفعل المفرطة للجهاز المناعي الذي يسبب الالتهاب وتلف الأنسجة وفشلًا محتملاً في مكافحة كورونا، كما يمكن أن يتسبب في تلف الميتوكوندريا وتراكم أنواع الأكسجين التفاعلية في البويضة غير الناضجة والحيوانات المنوية، ما قد يؤدي إلى منع التكاثر والحمل.

بالإضافة إلى أطعمةٍ مثل الفاصوليا والمكسرات والحبوب، يمكن أيضًا تناول الزنك بشكل مكمل من خلال الكبسولات والحبوب والسوائل. يُنصح البالغون الذين تزيد أعمارهم عن 19 عامًا والذين يتناولون الزنك كمكمل غذائي بعدم تجاوز أكثر من 40 مجم يوميًا لأن الكثير من الزنك قد يسبب مشاكل صحية.

والآن، إليك أهم النصائح التي تساعدك على التعامل مع التوتر أثناء الحمل!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: كيف سيكون حملي؟