6 طرق تعلم طفلك على العطاء!

6 طرق تعلم طفلك على العطاء

ليس من الصعب أن نعطي أطفالنا كل ما يريدونه، ولكن كيف نعلمهم على العطاء؟ كيف نجعلهم يتعلمون قوة مفعول العطاء على أنفسنا وعلى الآخرين في سن مبكر؟

بعد أن تعرفنا علىنصائح تُعلّمين بها طفلكِ العطف على الآخرين، جمعنا ستة طرق بإمكانك اتباعها لغرس حب العطاء في صغارك:

1. إرسال وجبة خفيفة إضافية معهم إلى المدرسة.

في وقت الغداء يمكنهم مشاركتها مع صديق أو زميل. عندما يعودون إلى المنزل، اكتشفي كيف شاركوا الوجبة الخفيفة، ماذا كانت ردة فعل الآخر، وماذا شعروا. بهذا تكوني قد جعلتهم يوقنون بأن للعطاء فرحة يشعر بها الطرفين.

2. اصطحبي أطفالك معك.

إن كنت عضو في جمعية خيرية وتقوم بشراء مستلزمات أو مساعدات، فخذي أطفالك معك من حين إلى آخر. اصنعوا الذكريات معًا!

3. دعيهم يختارون أعمالهم الخيرية المفضلة.

شجعي أطفالك على البدء في ادخار الأموال لتقديمها للمؤسسات الخيرية التي اختاروها. يمكنك أن تأتي بحصالة مخصصة للتبرعات، أو تدعيهم يختاروا المبلغ الذي يريدونه للتبرع من مدخراتهم حتى ولو نسبة صغيرة.

4. التخلي عن الألعاب القديمة.

كل عام، خذي بعض الوقت قبل العيد ببضعة أسابيع لتنظيف الألعاب القديمة. ابحثي في خزانة الألعاب، واختاري الأشياء القديمة لإرسالها إلى مؤسسة خيرية. تأكدي من أن يكونوا جزء من عملية التنظيف أيضًا!

5. دقي باب جارتك

هذه العادة القديمة كانت ومازلت الأسهل والأحد إلى قلوبنا. قدمي جزء من أكلة حضرتها في المنزل لجارتك واستحب معك الأطفال وانت تقدميها لجرتك. اشرحي لهم لماذا فعلت ذلك بعد العودة.

6. أفلام عن العطاء

هناك الكثير من أفلام الكرتون القصيرة على الإنترنت التي تحكي عن الكرم والعطاء. احضري هذه الأفلام لتتأكدي أنها تناسب الأطفال ولا سيما فئة عمر أطفالك. هذا يساعد في ترسيخ الفعل في رؤوسهم.

تذكري أنك انت ووالدهم المثل الأعلى لهم، ففي حبكم للعطاء ستربون اطفالكم عليه!

إقرأي أيضاً: كلمات يحتاج الولد أن يسمعها من والده تحديداً!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!