علاج سرطان الثدي باللقاح

سرطان الثدي من الأمراض الأكثر انتشارًا وشيوعًا بين النساء. فوفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يتم تشخيص أكثر من مليون ومئتي إصابة بسرطان الثدي، في كل أنحاء العالم سنويًّا، في حين يموت ضحية هذا المرض 500 ألف شخص.

علاج سرطان الثدي باللقاح

يعمل اللقاح من خلال مساعدة جهاز المناعة في الجسم على استهداف بروتينيات تُعرف باسم "mammaglobin-A"

ولكن، وفي خبر يحمل الكثير من التفاؤل، فقد تم ابتكار لقاح جديد وآمن للمرضى، وبخاصةٍ النساء، من أجل الحدّ من نسبة الوفيات عند المصابين بسرطان الثدي.

ننصحك بقراءة: علاج سرطان الثدي إلى الأضواء!

اللقاح الجديد الذي ابتكره علماء من جامعة واشنطن الأميركية، يعمل من خلال مساعدة جهاز المناعة في الجسم على استهداف بروتينيات تُعرف باسم "mammaglobin-A"، وهي تعيش داخل أنسجة الثدي. ونتيجةً لتلقي هذا اللقاح، من المفترض أن يقضي جهاز المناعة في الجسم على الخلايا التي تفرز هذا البروتين.

النتائج، التي نُشرت في دورية أبحاث السرطان السريرية، أكّدت في بيان صحافي، أن اللقاح ساعد على إبطاء تطوّر السرطان. كما أوضحت أن الدراسة أخضعت 14 شخصًا مصابين بسرطان الثدي للتجارب التي أظهرت في نهاية المطاف أنّ هذا اللقاح الجديد بإمكانه تقوية جهاز المناعة لمحاربة الخلايا السرطانية وتقليص سرعة انتشار المرض.

وأخيرًا، فإنّ النصيحة الأهمّ لك سيدتي أن تقومي في شكل دوري وسنوي بفحص الثدي عبر الأشعة للكشف المبكر عن السرطان، لأنّ هذا الأمر يخفف كثيرًا من تطور المرض وانتشاره في جسمك. فالإهمال قد يوصلك إلى طريق مسدود يصعب حينها العودة إلى الوراء، أو إحراز أي تقدّم في علاج سرطان الثدي أو أي مرض خطير آخر.

يمكنك أيضًا قراءة: سرطان الثدي وأعراضه عند الرجل



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!