Tania Tania 06-10-2015

يعاني الطفل من ارتفاع في درجة الحرارة في حال كانت وصلت حرارته إلى الـ40 درجة مئوية. لكن تعتبر هذه الحرارة عالية فقط في حال كان الطفل يبلغ ما فوق الثلاث سنوات. لكن ما هي طرق علاج ارتفاع حرارة الطفل؟

ias

غالبًا ما تدل الحرارة الى أن الجسم يحارب عدوى ما داخل الجسم. تعتبر الحرارة معتدلة في حال كانت تتراوح ما بين الـ36 والـ38 درجة مئوية.

لكن الجدير بالذكر أن هناك عوامل أخرى  تدب في حال كان هذا الإرتفاع في الحرارة يدل الى أمر خطير أم لا. ففي حال كان الطفل يعاني من درجة  حرارة عالية ولكنه كان لا يزال يلعب ويأكل فلا داعٍ للقلق.

ففي حال كان الطفل يعاني من حرارة مرتفعة يمكن للأم أن تضع يدي طفلها ورجليه في مياه فاترة وليست باردة أو إعطائه حماماً فاتراً. لكن على عكس ما يقوله الكثيرون، يجب على الأم الإبتعاد عن استعمال السبيرتو إذ  قد يتم امتصاصه إلى مجرى الدم عن طريق البشرة. كما يمكنه أن يخفّض الدرجة بطريقة سريعة جدًّا، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاعها مجددًّا بعد وقت قصير.

في هذا السياق، في حال لم تشعر الأم بأن طفلها تحسّن، تنصح باستشارة طبيبها المعالج وذلك كي يصف لطفلها بعض الأدوية التي تناسب عمره وطبيعة جسمه.

إقرئي المزيد: ما هي اعراض الجفاف عند الاطفال؟

الأمومة والطفل الطفولة الأولى صحة الطفل

مقالات ذات صلة

تابعينا على