جوانا.القاعي جوانا.القاعي 22-05-2018

السعادة هي مطلب الكبار تمامًا كما هي مطلب الصغار، هي أمر نطمح إليه جميعنا ونسعى الى تحقيقه طيلة حياتنا. ولأنك أنت عزيزتي الأم المسؤولة الأكبر عن سعادة اطفالك بطريقة أو بأخرى، 3 عادات إحرصي على زرعها في طفلك منذ صغره لكي تجعلي منه طفلًا سعيدًا في حياته. علمًا أنّ هذه العادات هي إحدى أسرار تربية أطفال سعداء وأكثرها تأثيرًا في مستقبلهم!

ias

أن يساعد الآخرين

السعادة الحقيقة تكمن في العطاء في كل ما للكلمة من معنى، علّمي طفلك المشاركة والعطاء منذ صغره. إبدأي معه بمشاركة ألعابه مع الأطفال الآخرين ثم مع الفقراء والمحتاجين. سيساعده ذلك على فهم أهمية العلاقات الإنسانية، سيبعده عن الأنانية ويجعله طفلًا سعيدًا في حياته.

أن يكون متعاونًا مع أصدقائه وليس لجوجًا

من العادات المهمة التي يجب أن تزرعيها في طفلك منذ صغره التعاون والمشاركة، علّميه أن يكون متعاونًا وليس لجوجًا وألا يتردد في تقديم المساعدة لمن هم بحاجة اليها، لن يجعله ذلك فقط محبوبًا في محيطه بل سعيدًا في حياته كذلك.

أن يقدر ما يحصل عليه

وأخيرًا، القناعة أولًا وتقدير النعم التي يحصل عليها في حياته هما المفتاحان الأبرز لسعادة طفلك سواء في صغره او في سنّ متقدمة من عمره. فالسعادة الحقيقية هي التي تمنحنا إياها الأمور الصغيرة في الحياة وانما ليست المجد الذي نسعى وراءه طيلة حياتنا.

إقرأي أيضًا: جدول بتأثير الطفولة السعيدة وغير السعيدة على الطفل!

الأمومة والطفل الحياة العائلية اساليب المعاملة الوالدية

مقالات ذات صلة

تابعينا على