abir.akiki abir.akiki 29-07-2022

طفلك لا يلعب مع الآخرين؟ في هذه المقالة نكشف لك عن الأسباب وطرق خبيرة لعب الأطفال لتشجيع اللعب في أي عمر.

ias

المشاركة في اللعب تطوّر مهم بالنسبة للأطفال إلا أنّه أمرٌ صعب تحقيقه بالنسبة للصغار. يأخذ مبدأ المشاركة وقتًا، فهو مهارة يجب أن تكتسب مع الوقت.
أما إذا كنت قلقة لأن طفلك يلعب بمفرده، فأنصحك بمتابعة القراءة هنا لأننا سنشاركك بعض الطرق السهلة التي يمكنك من خلالها جعل طفلك يستمتع بصحبة الأطفال الآخرين في البيئات الاجتماعية.
في الحقيقة، تقدم خبيرة لعب الأطفال ومؤلفة 100 طريقة يمكن لطفلك أن يتعلمها من خلال اللعب، جورجينا دورانت، بعض النصائح الرائعة لتشجيع اللعب في أي عمر.

عمر الطفل المناسب للتواصل الإجتماعي

يتطور الأطفال بشكل مختلف ولا يوجد جدول زمني محدد عندما يتعلّق الأمر بتفاعل الأطفال. في هذا الإطار، تقول جورجينا: “أولاً إذا كان طفلك لا يلعب مع الآخرين، فلا داعي للذعر!”
تضيف جورجينا أنّه من ثلاثة إلى أربعة أشهر هو الوقت المثالي لتقديم الصغار للآخرين من نفس العمر وبين ستة إلى 12 شهرًا سيكونون أكثر اهتمامًا باللعب والتفاعل.
من عام إلى عامين، قد يكون لديهم أصدقاء متكررون يرونهم ولكن كل الأطفال يتطورون في وقتهم الخاص. وتقول جورجينا إنه من المهم أن نتذكّر أن كل شخص فريد من نوعه.

طرق تشجيع الطفل للعب مع الآخرين

اللعب مع الأطفال والرضع الآخرين سيساعد طفلك الصغير على التعلّم، وإذا كان في مرحلة الطفل الصغير، شاركيه أنت اللعب. لكنها ليست مهمة سهلة دائمًا، وبخاصّةٍ إذا كان طفلك خجولًا أو متخوفًا.
يمكن أن يكون مصطلح “خطوات صغيرة” مفيدًا عند الاقتراب من اللعب، وتوصي جورجينا بالخطوات الصغيرة اللطيفة التي تشعر الطفل بالراحة، وهي كالتالي:

  • ترتيب موعد للعب
  • تحضير ألعاب مناسبة لعمر طفلك

الأطفال الذين لا يشاركون ألعابهم مع الآخرين

تعدّ المشاركة مرحلة نمو ضخمة لا يفهمها الكثير من الأطفال الصغار، حتى الكبار يجدون صعوبة في ذلك. غالبًا ما يبكي الأطفال ببساطة إذا لم يتمكنوا من اللعب بلعبتهم المختارة، وقد يعاني الأطفال الصغار من نوبة غضب كاملة.
توصي جورجينا في هذا الإطار، بنسج المشاركة بلطف في لعبهم وإبقائها ممتعة وخفيفة. وتُضيف: “إذا طلبنا منهم مشاركة لعبتهم المفضلة، فمن المفهوم أنهم سينزعجون وقد لا يفهمون أنهم سيستعيدونها مرة أخرى”.
بالنسبة للأطفال الصغار، تتمثل إحدى الطرق السهلة لتجنّب هذه المشاكل في وضع “ألعاب خاصة” تم الاتفاق على أنهم لن يضطروا إلى مشاركتها والألعاب الأخرى التي يرغبون في مشاركتها. والأهم من ذلك السماح لهم باختيار الألعاب في أي مجموعة.

طرق لتشجيع الأطفال الخجولين

إذا كان طفلك خجولًا هذا لا يعني أنه سيستمر في فقدان الثقة بالنفس.
تلاحظ جورجينا أن العديد من الأطفال الرضع والأطفال الصغار يمكن أن يكونوا أكثر تحفظًا وأن هذا طبيعي تمامًا، وربما يكون أكثر من ذلك بعد عمليات الإغلاق بسبب جائحة كورونا.
تقول جورجينا في هذا الإطار:”لا تقلقي كثيرًا، بل امنحي طفلك الوقت ليشعر بالثقة والكثير من الطمأنينة والعناق. إذا كان هذا يعني أنك تقضين الوقت كله معه على ركبتك في منزل أحد الأصدقاء، فماذا في ذلك؟ قد يكون هذا هو ما يحتاج إليه حتى يكون لديه الثقة في المرة المقبلة للعب مع الآخرين “.

أخيرًا، إنّ معالم التطور الذهني والحركي خطوة مهمة بالنسبة لنمو طفلك، إلا أنّها تتطلّب الكثير من الوقت والصبر والمثابرة على تعليم الطفل وحثّه. فكوني له الأم التي ترافقه خلال هذه الرحلة الطويلة بالدعم وللتشجيع، والأهمّ بالحب والعناق!

الأمومة والطفل الأم والطفل العاب الأطفال نصائح الأم والطفل

مقالات ذات صلة

تابعينا على