طفلك.. مصدر أمراضك؟

نصائح للحامل | اهم مشاكل الحمل والولادة

إن كنت حاملاً، وترغبين بحماية جنينك الذي ينمو داخل أحشائك، فاحذري الإصابة بالفيروسات المضخمة للخلايا (CMV) التي يمكن أن تتسبّب بتشوهات خلقية لجنينك قد تصل إلى حدّ الوفاة بعد الولادة. ولكن كيف تصابين بهذا الفيروس؟ قد يكون طفلك الآخر هو السبب، إذ توضح المصادر الطبية أنّ ذلك يحدث نتيجة الملامسة المباشرة لبول أو لعاب الأطفال الصغار الذين لم يتعدّ عمرهم الثلاثة أعوام والمصابين بهذه العدوى. وهنا تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الفيروسات تبقى حية على مدار ساعات متتالية على الأسطح المتسخة بالبول أو اللعاب، لذا فمن الضروري تنظيف هذه الأسطح بمنظفات تحتوي على مواد مذيبة للدهون، هذا بالإضافة إلى أنّه على الحامل أن تغسل يديها جيّداً لعشرين ثانية بالماء الساخن والصابون المعقّم بعد إطعام الطفل أو تبديل حفاضاته.

هل يمكن تناول حبوب منع الحمل خلال الرضاعة؟

إن كنت حاملاً ومضطرة للتعامل مع الأطفال فاحرصي على عدم تقبيل أي طفل رضيع أو صغير في فمه أو وجنتيه، كما أنّه من الضروري ألّا تشاركي طفلك الصغير في استعمال أدوات المائدة الخاصة به أو أي منتجات أخرى قد يكون احتكّت بلعابه أو بوله. بالإضافة إلى ما سبق، إن كنت تعانين من ضعف مناعة أثناء حملك ولا تملكين أجساماً مضادة للفيروسات المضخمة للخلايا، ولكنّك مجبرة على الإحتكاك بالأطفال الرضع أو الذين لم يتعدّوا الثلاث سنوات فمن الضروري أن تخضعي لفحص طبي كلّ ستة أسابيع تقريبا طوال فترة الحمل.

هل مغص الحمل يشكل خطراً على الحامل؟



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟