طريقة جدُّ سهلة تجعل المعلومات مترسخة في ذهن طفلك قبل الإمتحان!

طريقة سهلة تجعل المعلومات مترسخة في ذهن طفلك قبل الإمتحان

مع اقتراب الإمتحانات ينتاب كل أم القلق من عدم إبلاء طفلها حسنًا في فحوصاته، فتبدأ بتجربة كل الطرق المتاحة أمامها لتقوية ذاكرة الطفل سواء من خلال الغذاء ام من خلال الطرق الأخرى المعتمدة لتقوية الذاكرة والتي تتركز بمعظمها على إبعاد مسببات الإجهاد والتوتر والأساليب الإبداعية الأخرى التي تطرقنا اليها سابقًا.

لكن برزت في الآونة طريقة اشارت اليها إحدى الدراسات وقد أُثبتت فعاليتها في تقوية ذاكرة الطفل وترسيخ المعلومات في ذهنه.

لتقوية ذاكرة طفلك أبعدي عنه كل مسببات التوتر والإجهاد قدر الإمكان

وبحسب الدراسة التي أجراها خبراء من جامعة هيريوت وات البريطانية فإن 10 دقائق من الراحة الهادئة بعد تعلم شيء جديد او اكتساب معلومة جديدة كفيل في ترسيخ هذه المعلومة في ذاكرة الطفل.

وفي التفاصيل وبعد إجراء البحث الذي تناول عينة كبيرة من الطلاب الذين قُسّموا الى مجموعتين تلقتا الدرس نفسه، مجموعة أعطيت فسحة 10 دقائق هادئة من الإستراحة بخلاف المجموعة الأخرى. تبين بعد مرور بعد الوقت أن الطلاب الذين حصلوا على استراحة العشر دقائق كانوا أكثر قدرة على تذكر المعلومات من أقرانهم.

ويؤكد أحد الخبراء القيّمين على الدراسة أنّ الراحة الهادئة تساعد على تقوية الذكريات الجديدة في دماغ الطفل من خلال إعادة تنشيطها تلقائيًا.

وانطلاقًا من هنا، لقد باتت في متناول يديك الآن طريقة جديدة تساعد طفلك على تذكر المعلومات، فهل ستطبقينها معه أثناء المذاكرة؟

إقرأي أيضًا: أيتها الأم، إفعلي هذه الأمور كي يتفوق طفلك في إمتحاناته!



إختبار الشخصية

إختبري نفسكِ: هل تميّزين ما بين أولادك ولو عن غير قصد‎؟