اكتشفي طريقة استخدام الكمامة الصحيحة للوقاية من الفيروسات!

اكتشفي طريقة استخدام الكمامة الصحيحة للوقاية من الفيروسات!

المواضيع

  1. طريقة استخدام الكمامة الصحيحة!

  2. طريقة لبس الكمامة باختلاف تصميمها!

تتساءلين ما هي طريقة استخدام الكمامة الصحيحة باعتبارها من الإجراءات الوقائية للحماية من فيروس كورونا أثناء السفروغيره؟ تابعي اذا عائلتي في هذا الموضوع الذي تكشف لك فيه عن كيفية استخدام الكمامة وخلعها بافضل طريقة للوقاية من الفيروسات.

في ظل انتشار فيروس كورونا بكثرة في العالم اجمع، بات من الضروري جدا استخدام الكمامة باعتبارها من افضل الطرق الوقائية، ولكن ما هي طريقة استخدام الكمامة الصحيحة؟

طريقة استخدام الكمامة الصحيحة!

قبل انتشار فيروس كورونا في العالم اجمع، لاحظنا ان الأم اليابانية تضع الكمامة لطفلها في الخارج، والآن بات الجميع يحذون حذوها. لكن ما هي طريقة استخدام الكمامة الصحيحة؟ اكتشفي ذلك في ما يلي:

  1. الحرص على غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الاقل قبل الامساك بالكمامة.

  2. حمل الكمامة بالطريقة الصحيحة، اذ ان الجزء العلوي منها يحتوي على اسلاك مرنة تثبت على حافة الانف، كذلك يكون الجزء الملون من الكمامة متجها الى الخارج.

  3. الحرص على تغطية الانف والفم جيدا بالكمامة وضمان عدم وجود فجوات بين الكمامة والوجه.

  4. تجنب لمس المنطقة الداخلية من الكمامة اثناء ارتدائها

  5. الحرص على تغيير الكمامة عندما تصبح رطبة والتخلص منها عن طريق رميها في سلة المهملات.

طريقة لبس الكمامة باختلاف تصميمها!

تجدر الاشارة الى ان طريقة لبس الكمامة، تختلف باختلاف تصميمها وذلك على الشكل التالي:

  • الكمامة مع حلقات الاذن: في هذه الحالة يجب الامساك بالكمامة بحلقات الاذن ووضعها خلف الاذن من ثم تثبيت الكمامة جيدا على منطقة الذقن والانف.
  • الكمامة بالاربطة: في هذه الحالة يجب الامساك بالاربطة، ووضع الكمامة على الوجه ومن ثم شد الاربطة خلف الراس وربطها مع التأكد من تثبيت الكمامة على الذقن والانف.

تجدر الاشارة الى انه من الضروري الضغط على الشريط المعدني او الطرف المقوي للكمامة ليتخذ شكل الانف، ومن ثم سحب الجزء السفلي من الكمامة لتغطية الفم والذقن.

اخيرا، وبعد ان كشفنا لك طريقة استخدام الكمامة الصحيحة وكيفية ارتدائها بحسب تصميمها، ندعوك الى اكتشاف سبب وجود لونين في الكمامة الطبية.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!