طرق تعليم السباحة للاطفال

طرق تعليم السباحة للاطفال

تعتبر السباحة من التمارين المائية وأحد الأنشطة التي يفضّلها الأطفال إذ إنهم يحبون اللعب في الماء ورشها والقفز فيها. فبدءًا من أي عمر يمكن تعليم الطفل السباحة؟ وما هي أفضل طريقة للقيام بذلك؟ اكتشفي مع "عائلتي" أفضل الطرق لتعليم السباحة للاطفال.

يبدأ الطفل عادةً بتعلم السباحة عند بلوغه السنة الرابعة من عمره لأن الطفل قد لا يكون على استعداد كافٍ لتعلّم السباحة قبل هذا العمر. يبدأ بالتعلّم من خلال ارتدائه الطوافات المائية الأمر الذي يكسبه الثقة في الماء.

للمزيد: ما هي طريقة تعليم الاطفال النطق؟

لكن الجدير بالذكر أنه لا يجب حرمان الطفل قبل سن الرابعة من اللعب في الماء لكي يتعوّد عليها ويشعر بالثقة والاسترخاء فيها الأمر الذي يحبّبه بها ويسهّل لاحقًا عليه تعلّمها.

تشير الكثير من الدراسات إلى أن الطفل يبني ثقته بنفسه من خلال تعلّمه السباحة. كما يشعر بالراحة بسبب تحرّك كل عضلات جسمه، الأمر الذي يزيد من لياقته.

إضافةً إلى ذلك، يتمكّن الطفل عبر السباحة من الاعتماد على نفسه وتمنحه الشعور بالاستقلال. وتعمل أيضًا على تحسين الدورة الدموية لدى الطفل وتقوّي عضلة القلب.

كما أن السباحة لها تأثير محفّز على الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة لا سيما الأطفال الذين يعانون من نقص الانتباه وفرط الحركة.

للمزيد: نصائح لحماية الطفل من التحرّش الجنسي!

في هذا السياق، يتم أولًا البدء بتعليم الطفل حركات السباحة الأساسية على الأرض كي لا يجد صعوبة في بداية السباحة. فيجلس على الأرض ويركّز ثقل جسمه على يديه وينفذ حركات مختلقة مثل ثني الساقين مع المباعدة بين الركبتين. كما يمكن تعليم الطفل السباحة من خلال تسجيله في دورات السباحة وفي الوقت عينه يندمج ويتعرّف إلى أطفال من عمره.

أخيرًا، على الأهل أخذ العديد من الإحتياطات عند تعليم الطفل السباحة ومن بينها:

- تجنّب السباحة للطفل إذا كان يعاني من زكام أو رشح ولا يبدو بصحة جيدة

- تدفئة الطفل بعد خروجه من السباحة

- الإشراف على الطفل أثناء السباحة



إختبار الشخصية

إختبار: ما الذي تعرفينه عن قوارير المياه المعبّأة وأيّها تختارين لطفلكِ مع عودته الجديدة إلى المدرسة؟