طفلك يغار من شقيقه المولود حديثًا؟ قومي بهذه الأمور الـ4!

طرق تجعل الطفل لا يغار من المولود الجديد

طفلك محبط، تتملكه الأنانية، غاضب، يحب التملك، يفتقد الى الثقة بالنفس وكلّ هذه الأمور قد بدأت مع ولادة شقيقه او شقيقته؟ من الواضح أنّ طفلك قد بدأ يشعر أنه اهتمامك واهتمام والده يصبان نحو المولود الجديد، يمتلكه شعور بانعدام الأمان، فكيف تتصرفين في هذه الحالة؟

طرق تجعل الطفل لا يغار من المولود الجديد

  • إقرأي له القصص التي تتحدث عن الإخوة: يمكنك التأكد من اختيار القصص التي تتمحور حول أهمية الإخوة في العائلة، فهذه القصص تزرع في طفلك قبل ولدة شقيقة فكرة أنّ وجود الشقيق أجمل ما قد يحدث له في حياته.
  • لا تشعريه بأن العالم يتمحور حول الطفل القادم فحسب: من الطبيعي ان يشعر طفلك بالغيرة من المولود الجديد ان شعر بأنّ العالم بدأ يتمحور حول الطفل الآخر ولا أحد سواه، لا يجب على طفلك الأول أن يشعر أن كل ما تقومين به هو من أجل أخيه فقط وليس من أجله. لذلك، تأكدي من تمضية الوقت مع طفلك الأول.
  • مهّدي له جيدًا فكرة الولادة قبل موعدها: لا تجعلي طفلك يراك وبدايات التعب الأولى من دون ان تمهدي له ذلك، حتى لا يخاف ويرتبط بذهنه أن شقيقه القادم هو السبب في حدوث ذلك لك!
  • شجعي طفلك على تكوين الصداقات: طفلك سيتكيّف أكثر مع مسألة تواجد طفل جديد آخر في العائلة في حال كان له صديق واحد مقرب قبل ولادة طفلك الثاني، لذلك شجعي طفلك على تكوين الصداقات قبل ولادة طفلك الثاني.

إبدأي بالقيام بهذه الأمور مع بداية حملك لكي يعتاد طفلك ويبدأ بالشعور بالحماس لقدوم شقيق له، ولا يشعر بالتالي بالغيرة منه!

اقرأي ايضا: هذه هي طرق التعامل مع الخجل عند الاطفال!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟