اعتمدي هذه الطرق البسيطة لتحسين نوعيّة فطوركِ وفطور أسرتك!

المقولة صحيحة 100%: الفطور بحقّ أهم وجبات اليوم! فهو الذي يمدّ الجسم بالطاقة ويشحن الذهن بالوعي واليقظة والقدرة على التركيز، وخياراته الغذائية هي التي تُحدّد النهج الذي سيتبع أو بالأحرى إمكانية اللجوء إلى أطعمة غير صحية وخالية من الفوائد في الفترة المتبقية من النهار.

والواقع كذلك، تدعوكِ "عائلتي" لبذل بعض الجهد في سبيل تحسين نوعية فطوركِ وفطور أسرتكِ لتكون لكلّ واحدٍ منكم الإنطلاقة المثالية لكلّ يوم. وفي ما يلي بعض الطرق البسيطة لتبدأي بها:

طرق بسيطة لتحسين نوعية الفطور

استبدلي اللبن المنكّه باللبن العادي!

استبدلي اللبن المنكّه الذي يحتوي على أكثر من أربع ملاعق من السكر بخيارات اللبن العادي والقليل من قطع الفاكهة الطازجة لفطورٍ قليل الحلاوة وغني بالبروتين. وإن كان الحلاوة الخفيفة لا تكفيكِ، أضيفي القليل من العسل أو عصير الجوافا الطبيعي!

استبدلي عصير الفاكهة بحبّة فاكهة كاملة!

تظنّين بأن اختياركِ لكوبٍ من العصير الطازج صباحاً إضافة ذكية وصحيّة لمائدة الفطور. ولكن، ما لا تعلمينه ربما هو أنّ بضع رشفات من عصير الليمون تُغرق جسمكِ بخمس ملاعق صغيرة من السكر. فما رأيكِ بأن تستبدلي هذه العادة بتناول ثمرة ليمون كاملة، لاحتوائها على كميةٍ أقلّ من السكر و3 غرامات مفيدة من الألياف؟!

استبدلي الزبدة بالأفوكادو أو زبدة الفستق!

توقّفي عن دهن التوست بالزبدة وتوجّهي أكثر نحو الأفوكادو وزبدة الفستق. صحيح أنّ البديلين غنيين بالدهون تماماً كالزبدة. ولكنّ الفرق في نوعيّة هذه الدهون؛ فدهون الزبدة مشبعة ويُمكن أن ترفع معدلات الكوليسترول في الدم، فيما دهون الأفوكادو وزبدة الفستق أحادية غير مشبعة ويمكن أن تُخفض معدل الكوليسترول وتقي من أمراض القلب، إن استُهلكت باعتدال.

استبدلي رقائق الفطور شديدة الحلاوة بالشّوفان!

هل كنتِ تعلمين بأنّ حبوب الفطور التي تتناولينها وأطفالكِ يومياً غنية بالسكر؟ طبعاً هي كذلك، ولهذا السبب ندعوكِ إلى استبدالها بعصيدة الشوفان الغنيّة بالألياف الغذائيّة والقادرة على خفض ضغط الدم.

استبدلي شراب السّموثي الجاهز بشراب سموثي منزليّ!

لا تظنّي بأنكِ تفعلين الصّواب عندما تُقدّمين لأسرتكِ شراب سموثي جاهز، فهو غنيّ بالسعرات الحرارية والسكر! وفّري على أطفالكِ هذه الإضافة غير المفيدة وأعدّي لهم شراب الفطور المفضل في المنزل ومن خلطةٍ بسيطةٍ من الفاكهة واللبن والقليل من الحليب!

اقرأي أيضاً: 5 أسباب لتبدأي نهاركِ بحبوب الفطور!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟