5 أسباب لتبدأي نهاركِ بحبوب الفطور!

يُجمع خبراء التغذية حول العالم أنّ الفطور هو أهم وجبات اليوم على الإطلاق للصغار والكبار على حدٍّ سواء، على أن يكون صحيّاً ومتوازناً، ويُوفّر للجسم الطاقة والمغذيات و25% من حاجته اليوميّة من السعرات الحراريّة.

وتأتي حبوب الفطور الجاهزة في طليعة الخيارات الغذائيّة الصحيّة وأفضل الإضافات لوجبة فطورٍ مغذيّة ومتوازنة.

لماذا؟ تابعي معنا التفاصيل في هذا المقال من "عائلتي":

فوائد تناول حبوب الفطور في الصباح
  • تُعتبر حبوب الفطور غذاءً قليل الدهون، لكن غنيّ بالعناصر الغذائية الأساسية من فيتامينات ومعادن وعلى رأسها: الحديد والزنك والفيتامينات ب.
  • تُسهم حبوب الفطور لاسيما تلك المصنّعة من الحبوب الكاملة خياراً مهماً لتعزيز الغذاء اليوميّ بالألياف والبربيوتيك اللذان يلعبان دوراً مهماً في تسهيل عملية الهضم وتحفيز حركة الأمعاء والوقاية من الإمساك وتبعاته الصحيّة.
  • تحتوي حبوب الفطور على نسبةٍ عاليةٍ من السعرات الحرارية، ما يكفي لمدّ الجسم بالطاقة التي يحتاجها لينطلق في يومٍ جديد بعد ساعاتٍ طويلةٍ من النوم والصوم.
  • يُمكن لحبوب الفطور المصنّعة من الحبوب الكاملة أن تمنح الشعور بالشبع فترةً طويلة، ما يجعلها خياراً غذائياً حكيماً للتحكّم بالوزن والحفاظ على وزنٍ صحيٍّ وسليم، وتلافي الأطعمة الغنيّة بالدهون التي يُمكن أن ترفع معدلات الكوليسترول في الدم.

إضافة إلى ما تقدّم، تُسهم حبوب الفطور في رفع معدل الاستهلاك اليوميّ للحليب، إذ إنّ 95% من حبوب الفطور الجاهزة والمتوفّرة في الأسواق لا تؤكل إلا مع الحليب. والنتيجة: قيمة غذائية إضافيّة!

اقرأي أيضاً: هذا ما سيحصل لك وأفراد أسرتكِ إذ تناولتم وجبةً واحدةً في اليوم!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟