3 طرق تسهل عليك التعامل مع الطفل الزنان كثير البكاء

طرق التعامل مع الطفل الزنان كثير البكاء

"كيف أتعامل مع الطفل الزنان كثير البكاء؟" سؤالٌ شائع بين الأمهات اللواتي يعانين من صعوبة في تهدئة الطفل من دون تنفيذ رغباته أو المبالغة في ردود فعلهن تجاهه.

في ما يلي، نكشف عن أبرز الطرق التي تسهل عليك التعامل مع الطفل الزنان كثير البكاء؛ فما رأيك في الإطلاع عليها بالإضافة إلى الخطوات التي توقف نوبات غضب طفلك بسرعة؟

حافظي على هدوئك

عندما يلجأ طفلك إلى الزن كردّة فعلٍ على رفضك تلبية إحدى طلباته أو حتّى أكثر من ذلك؛ يصرخ، يركل أو يرمي الأشياء من حوله، قد تجدين صعوبة في تمالك أعصابك. ولكن، اعلمي أنّ أفضل طريقة للتعامل مع الطفل في هذه الحال هي الحفاظ على هدوئك وانتظاره حتى يهدأ لتتمكني من الحديث معه. إذا كنت تبالغين في ردّة فعلك على طفلك ثمّ تندمين، فهناك نصائح عملية قد تساعدك على تمالك نفسك.

كوني صارمة وحازمة

أظهري لطفلك كم أنت صارمة وحازمة ليعلم أنّ الزنّ ليس بوسيلة قد يلجأ إليها كلّما رفضت تنفيذ رغباته. مهما طال الأمر، تجنّبي تغيي موقفك أو الرضوخ لما يريده طفلك؛ فذلك سيدفعه إلى اللجوء لذلك السلوك في كلّ مرّةٍ تقولين له فيها "لا" على أمرٍ ما.

تحدّثي مع طفلك

وأخيراً، لا تحاولي مناقشة طفلك والتحدث معه باستخدام المنطق أثناء لجوئه إلى أسلوبي الزن والبكاء. فهو، ليس في حالةٍ تتيح له الإستماع أو الإصغاء إليك. إنتظري حتى يهدأ ثمّ اقتربي منه وانزلي إلى مستواه، عانقيه واظهري له تعاطفك معه عبر القول له "أفهم أنّك متضايق وأعلم ما تشعر به ولكن البكاء والزن لا يغيران شيئاً".

وأخيراً، هل تعلمين أنّ نوبات الغضب التي تفقدك صوابك هي نعمة ولها 5 فوائد؟



إختبار الشخصية

إختبار: أجيبي على أسئلتنا وسنكشف أي أم جديدة أنت؟