السر لخسارة الوزن بعيداً عن الحميات والرياضة!

سر خسارة الوزن من دون رجيم ورياضة

قد تظنين، كحال الجميع، أنّ رشاقتكِ تعتمد حصرياً على عاملين أساسيين: الحميات الغذائية والتمارين الرياضيّة... ولكنكِ مخطئة تماماً!

فبناءً على خبرات أشخاص تحدّوا السمنة المفرطة وتخلّصوا من عشرات الكيلوغرامات بكل عزيمة، نكشف لكِ عن خطوتين غير متوقّعتين ولكن أساسيتين لخسارة الوزن بسرعة.

للمزيد: صور صادمة لنساء ملهمات قبل وبعد خسارة الوزن!

فما الذي يجمع ما بين هاتين الخطوتين ويشكّل السر في أسلوب حياة صحي؟ إنّه الإستمتاع بالحياة بكلّ بساطة! فلإبعاد مشكلة الأكل العاطفي Emotional Eating، ألا وهي العائق الأكبر في وجه كل شخص أراد التخفيف من وزنه، إلتزمي الإرشادات التالية، وستلحظي أنّ رحلة خسارة الوزن لم تكن يوماً أسهل، وإرادتكِ لم تكن يوماً أقوى:

عودي إلى ذكريات الطفولة السعيدة: بكلّ بساطة، تذكرّي ما هي أكثر الأمور التي كنتِ تستمتعين بها في صغرك! إن من خلال الوجود خارجاً في الطبيعة، تشكيل الأعمال الفنية والخزفية، أو حتّى اللعب بمكياج أمِك، العودة إلى هذه الفترة من الوقت ستساعدكِ على رؤية نفسكِ الحقيقية ما دون كلّ تلك الطبقات من الأكل العاطفي وأفكار الرجيم. حاولي قدر الإمكان إعادة إدخال هذه النشاطات التي أحببتها، أو على الأقل القيام بأمور مشابهة لها تسعدكِ وتملأ وقتكِ.

أدخلي المرح إلى رزنامتكِ اليومية: أضيفي مصدر مرح وإلهاء لكِ بشكل يوميّ لتعزيز مزاجكِ وإبعاد نفسكِ عن الطعام. خصّصي مثلاً نصف ساعة يومياً لتمضية الوقت مع الأصدقاء، التسوق ربما، أو تدليل نفسكِ من خلال الإعتناء بأظافركِ أو بشرتكِ حتى من منزلك. عبر هذه الطريقة، ستجدين في كلّ يوم دافعاً للإنطلاق ما يبعدكِ عن ملء الفراغ العاطفي بواسطة الطعام، أو حتّى الأكل بسبب الملل. كذلك، حاولي قدر الإمكان إدخال المرح إلى نشاطاتكِ اليومية الروتينيّة، فإن كنتِ تكرهين مثلاً تنظيف الأواني، إعمدي خلال ذلك إلى تشغيل الموسيقى المفضلة لديكِ وتراقصي على أنغامها! للمزيد: 4 أسباب مفاجئة لعدم قدرتكِ على خسارة الوزن!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟