ضعي هاتفك المحمول في كوب أثناء النوم!

سبب وضع الهاتف المحمول في كوب أثناء النوم

تعانين من مشكلة النوم العميق حتّى وأنكِ بالكاد تستيقظين على صوت المنبّه ضمن هاتفكِ المحمول؟ لا تفوتي الإستيقاظ في الصباح الباكر وتتسببي بتأخّر طفلكِ على مدرسته بعد الآن، وذلك من خلال حيلة بسيطة للغاية.

كلّ ما عليكِ فعله هو الإستعانة بكوب زجاجي كبير الحجم نسبياً، وذلك كي يتّسع هاتفكِ المحمول داخله بشكل مرتاح كما في الصورة أعلاه. تستطيعين إستبدال الكوب بأي وعاء آخر بشكل قريب مثل الزبدية حسب ما يتوفّر لديكِ.

ضعي هذا الكوب أو الوعاء إلى جانب سريركِ على المنضدة، وفي كلّ ليلة قبل الخلود إلى النوم، إضبطي المنبّه في الساعة التي تريدينها، واتركي هاتفكِ المحمول داخل الكوب.

هكذا، وعندما يحين موعد رنين المنبّه ستضمنين أنّ يكون الصوت مرتفعاً كفاية ليوقظكِ من النوم، وذلك دون احتمال أن يكون هاتفكِ محشوراً تحت الوسادة أو في مكان لا يخوّلكِ سماعه.

أضيفي إلى ذلك أنّكِ ستضطّرين إلى النهوض من سريركِ، وانتشال الهاتف من الكوب، ما يبعد إحتمال إطفائكِ المنبّه بشكل تلقائي والعودة إلى النوم.

ولعلّ فوائد هذه الحيلة لا تتوقف عند هذا الحدّ، حيث أنّ وضع الهاتف جانباً يجنّبكِ خطر اشتعال الهاتف وتسببه بحريق من خلال إرتفاع حرارة بطاريته، بسبب وضعه في مكان حامٍ بعيداً عن التهوئة، أي مثلاً إن علق بينكِ وبين الفراش أو ما دون الشراشف.

كذلك، ستضمنين أن تغطّي بسرعة أكبر في النوم بسبب ترك هاتفكِ جانباً، حيث أنّ الأبحاث بيّنت تأثير الضوء المنبعث من شاشة الهاتف على هرمون الميلاتونين الذي يساعد في الإستسلام للنوم!

إقرئي المزيد: الرقم إلى تزايد: أكثر من ثلث المراهقين نحو تلف في السمع بسبب الجوال!