جوانا.القاعي جوانا.القاعي 23-05-2017

بكاء الرضيع وبخاصة في الأيام والأسابيع الأولى التي تلي ولادته أمر لا مفر منه، فالطفل الرضيع في هذه الفترة لم يعتد بعد على التغيرات التي طرأت بعد خروجه من رحم أمه والذي مكث فيه طيلة 9 أشهر. ومن ناحية أخرى، لبكاء الرضيع اسباب متعددة سبق وتطرقنا اليها في مقالات عدة. 

ias

لكن اليوم سنتطرق الى ما خلُصت اليه الدراسات التي تناولت بكاء الرضع حول العالم والتي صنفت الأطفال بين الأقل والأكثر بكاء في العالم.

وقد بينت النتائج أن بريطانيا احتلت المرتبة الأولى كأكثر دولة يبكي فيها الرضع في الوقت الذي احتل فيه الأطفال في الدانمارك المركز الأول في قائمة الأطفال الأقل بكاء في العالم.

ويعلل العلماء هذه النسب على أن الأهالي في الدانمارك يتواصلون أكثر مع أطفالهم في الأشهر والأسابيع الأولى من ولادتهم وأثناء بكائهم واستيقاظهم ليلًا بشكل خاص لذلك يتمكنون من تهدئتهم بشكل سريع. اما في بريطانيا فيعد الوقت الذي يقضيه الأهل مع أطفالهم قليل نسبة الى ما يحتاجه الطفل فعلًا.

وفي سياق آخر، واذا كنت تعانين هذه المشكلة مع رضيعك عزيزتي، ننصحك أولًا بأن تشعري رضيعك بأنك بقربه لأن حضورك هو جلّ ما يحتاج اليه في هذه الفترة بالإضافة الى اتباع بعض الإرشادات التي تجعل طفلك الرضيع يهدأ، اطلعي عليها على الرابط التالي:

اليك: اسباب بكاء الرضيع وكيفية التعامل معها

الأمومة والطفل الأم والرضيع صحة الرضيع

مقالات ذات صلة

تابعينا على