abir.akiki abir.akiki 14-11-2022

تعرفي على فوائد زبدة الفستق الصحية وادخليها في نظام عائلتك الغذائي لأنها تتطال صحة كل أفراد عائلتك بشكل كبير.

ias

تؤثر الحساسية الغذائية على 5%إلى 10% من الناس. ويعتبر الفستق أو المعروف أيضًا باسم الفول السوداني وغيره من المكسرات من المسببات الشائعة للحساسية بالرغم من فوائده. لذا، إذا كنت تعانين من حساسية شديدة، يمكن أن تواجهي عوارض مثل التورم والقيء والإسهال. قد يؤدي ذلك أيضًا إلى التهاب الحلق ويجعل التنفّس أو الكلام صعبًا.
أما وبعد تحذيرك من إمكانية التحسس على زبدة الفستق، فنشاركك فيما يلي ببعض فوائده الصحية التي من الضروري أن تحصل عليها عائلتك.

1. التحكّم في الوزن

صحيح أن المكسرات تحتوي على الكثير من الدهون، لكن هذا لا يعني أنه يجب عليك تجنّبها. فالبروتين والألياف العالية فيها تجعلك تشعرين بالشبع والحيوية. يمكن أن يساعدك ذلك على تناول سعرات حرارية أقل وفقدان الوزن. وقد تساعد المكسرات جسمك على حرق المزيد من الطاقة، حتى عندما تكونين أنت والعائلة في حال راحة.

2. الدهون الجيدة

معظم الدهون في المكسرات غير مشبعة، وهذا أفضل لك ولعائلتك من الدهون المشبعة في اللحوم أو الدهون المتحوّلة في العديد من الأطعمة المصنعة. قد تساعد زبدة الفستق في استقرار نسبة السكر في الدم والأنسولين، الهرمون الذي ينظم ذلك.

3. مضادات الأكسدة

تشمل المعادن التي تحتويها زبدة الفستق مثل السيلينيوم والمنغنيز والفيتامينات C و E بالإضافة إلى مركبات الفلافونويد والفينولات والبوليفينول ومواد أخرى، وهذه المعادن تعمل كفريق للمساعدة في حماية خلايا الجسم للكبار والصغار. قد يكون هذا جزءًا من السبب في أن الأشخاص الذين يتناولون المزيد من المكسرات وزبدة البندق يتمتعون بصحة جيدة، حتى أنها قد تساعد في الحماية من سرطان القولون.

4. منع والتحكم في مرض السكري من النوع 2

يعود ذلك جزئيًا إلى أنها تساعد في التحكّم في زيادة الوزن، فضلًا عن ارتفاع مستويات السكر والدهون في الدم. قد تحافظ زبدة الفستق أيضًا على بطانة الأوعية الدموية مرنة وصحية، مما يمنع مشاكل القلب المرتبطة بمرض السكري.

5. أمراض القلب

إنّ الأشخاص الذين يأكلون المزيد من المكسرات، أو الزبدة المصنوعة منها، هم أقل عرضة للإصابة بقصور القلب والسكتة الدماغية أو عدم انتظام ضربات القلب. ويبدو أن حوالي 28 غرامًا، أو ملعقتين كبيرتين، مرتين في الأسبوع، كمية كافية للمساعدة.

أخيرًا، تتعرّض المكسرات في بعض الأحيان إلى العفن الذي يمكن أن ينتقل إلى الزبدة التي تصنعينها. في الحقيقة، يصنع العفن مادّة الأفلاتوكسين، والتي قد تكون سببًا لسرطان الكبد. لكن لدى إدارة الغذاء والدواء قواعد واختبارات تجعل هذا الأمر أقل شيوعًا. فلا تقلقي وأدخلي زبدة الفستق إلى نظام عائلتك الغذائي!

الصحة الصحة الشخصية نصائح صحية

مقالات ذات صلة

تابعينا على