دليلكِ لتربيةِ طفلٍ مصابٍ بمتلازمة داون

متلازمة داون هي حالة اختلال تُصيب الكروموسومات وينتج عنها بعض التشوهات في تعابير الوجه ومشاكل جسدية وعقلية.

وإن كان طفلكِ مصاباً بهذه المتلازمة، فسيكون عليكِ كأم بذل مجهودٍ إضافيٍّ من أجل مساعدته على اكتساب المهارات وتطويرها وعيش حياة شبه طبيعية.

كيفية التعامل مع الاطفال المنغولين

ومع النّصائح الفعّالة والبسيطة التالية من "عائلتي" ستسهل عليكِ المهمّة وستتمكنين من الوصول إلى مبتغاكِ:

اقرأي أيضاً: متلازمة داون: تشخيصها وأعراضها

  • من الممكن أن ترزحي تحت ثقل الضغوط بسبب مواقف وآراء الناس والمجتمع. وعليكِ في هذه الحالة أن تعرفي أكثر عن وضع طفلكِ وتُمضي بحياتكِ معه بثقة وخطىً ثابتة وتحاولي قدر الإمكان نشر التّوعية من حولك.
  • اختلطي بأهالي يُعايشون الحالة ذاتها مع أطفالهم وتعلّمي منهم كيفية مواجهة التحديات، وابقي بعيدة عن النظريات التقليدية الرّائجة وضعي لنفسكِ مخططاً قوامه الحلول العمليّة التي يمكن أن تُساعد طفلكِ على إحراز تقدّم.
  • تحلّي بالصّبر عند التّعامل مع طفلكِ، إذ قد يستغرق هذا الأخير وقتاً أطول من سواه لإتقان معظم المهارات. إصبري حتى تنالي نتائج مُبهرة!
  • أَلحقي طفلكِ ببرامج تربوية معدّة خصيصاً لتحسين مهارات الأطفال المصابين بمتلازمة داون وقدراتهم ومنحهم مستقبلاً زاهياً.
  • لا تظنّي بأنّ إصابة طفلكِ بمتلازمة داون هي نهاية العالم. فالتوجيه والتدريب الملائمان قد يمنحان صغيركِ القوّة الكافية للتغلب على التحديات. وما عليكِ لهذه الغاية، سوى اتباع تقنيات التأهيل الضرورية.
  • أمّني لطفلكِ الرّعاية الطّبية المنتظمة حتى تمنعي عنه الأمراض التي يُمكن أن يتعرّض لها جراء إصابته بمتلازمة داون، كأمراض القلب والمشاكل المعوية ومشاكل السمع والبصر ومشاكل الغدة الدرقية والالتهابات.
  • استعيني بمجموعة من الأطباء والمعالجين التشغيليين والاستشاريين وأخصائي النطق والمعلّمين المدرّبين واتبعي الإرشادات والتعليمات الواضحة لكلّ منهم لأجل تربية طفلك.
  • تعرّفي إلى مواطن قوة طفلكِ وضعفه. فمتى عرفتِ النّقاط الواجب التركيز عليها، سهلت عليكِ مواجهة التحديات التي يطرحها اختلاف طفلكِ على المستويات الجسدية والذهنية والتربوية والمسلكية.
  • اقتنعي بأنّ طفلكِ يحتاج إلى رعايةٍ خاصةٍ واقتنعي بأنّه مختلف قليلاً عن أقرانه من حيث القدرات البدنية والذهنية. وبدل أن تقارنيه بالأطفال الآخرين، ركّزي على تحفيزه ليُعطي أفضل ما عنده.

اقرأي أيضاً: كيف تساعد الأم طفلها المصاب بمتلازمة داون؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟