متلازمة داون: تشخيصها وأعراضها

متلازمة داون: تشخيصها وأعراضها

تُعرف "متلازمة داون" Down's syndrome بأنها مرض ينجم عن تشوه جيني يسبب تأخراً في النمو البدني والعقلي، وهو من أكثر التشوهات الكروموسومية شيوعاً. ومتلازمة داون الآن معترف بها كواحدة من الإحتياجات الخاصة التي يُمكن أن تؤثر على الناس. أما تشخيصها فيتم من خلال فحص "الكاريوتايب" Karyotype للكروموسومات. ولكن ما هي أعراض متلازمة داون؟ لدى الطفل المصاب بمتلازمة داون سمات محددة يمكن التعرف عليها منذ الولادة. وتتراوح أعراض متلازمة داون بين معتدلة إلى حادة، وأكثر سمات متلازمة داون شيوعاً هي:

* تسطح الوجه

* تسطح مؤخرة الرأس

* عينان واسعتان متباعدتان

* ميل العينين إلى الأعلى

* آذان صغيرة.

* ضعف العضلات.

* قصر القامة هذا من ناحية الشكل الخارجي أمّا من ناحية القدرات العقلية، فكما هو معروف فإن الطفل المصاب بمتلازمة داون يكون متخلفاً عقلياً ومستوى ذكائه أقل من الطبيعي. كما وتزداد المشاكل الصحية المرتبطة بمتلازمة داون وتشمل:

* أمراض القلب الخلقية

* مشاكل في التنفس

* مشاكل الغدة الدرقية

* زيادة الإصابة بالالتهابات بسبب مشاكل في مناعتهم

* إعاقة في المسالك الهضمية

* مشاكل في السمع والبصر وصعوبة في التخاطب

* زيادة نسبة الإصابة بسرطان الدم وقد أظهرت الأبحاث أن الاطفال الذين يعانون من متلازمة داون والتوحّد تتأثر مقدراتهم المعرفية والتطور الاجتماعي والعاطفي لهم. ورغم إمكانية التشخيص المبكر، إلا أنه وللأسف لا يوجد علاج محدد لمتلازمة داون، لكن معظم الأمراض المرتبطة به يُمكن علاجها.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!