jana.abdallah jana.abdallah 10-11-2022

أثبتت دراسة حديثة أن إنجاب الكثير من الأطفال يقلل من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم التي تعتبر من المشاكل الشائعة عند النساء.

ias

وقد كشفت هذه الدراسة كشفت التي أُجريت في جامعة كوينزلاند باستخدام علم الوراثة أن إنجاب المزيد من الأطفال يقلل من خطر إصابة المرأة بسرطان بطانة الرحم التي تُعتبر من أبرز المشاكل الصحية الشائعة بين النساء.

يُقلل من خطر الإصابة بنسبة 50%!

وقد أشار الدكتور جون هيلين موين وشانون دورسو من معهد جامعة كوينزلاند للعلوم البيولوجية الجزيئية بالتحقيق في عوامل الخطر لسرطان بطانة الرحم باستخدام التحليل الجيني ، ووجدوا أن إنجاب ثلاثة أطفال مقارنة بالنساء اللواتي لم ينجبن أطفال يمكن أن يقلل من خطر إصابة المرأة بنسبة 50٪.

أما الدكتورة شانون دورسو الباحثة المشاركة في الدراسة فقد فالت “وجدنا أنه كلما زاد الوقت الذي تقضيه المرأة في الحمل أو تناول حبوب منع الحمل، ارتبط ذلك بانخفاض خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم”.

ونُشرت نتائج الدراسة في دورية “بي إم سي ميديسن” وقالت: «بينما أظهرت دراسات سابقة أن الحمل المتعدد، وكذلك استخدام حبوب منع الحمل، يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم، فهذه هي الدراسة الأولى التي تستخدم علم الوراثة لدراسة عوامل الخطر المتعددة في وقت واحد.

وقد قالت الدكتورة المشاركة في الدراسة: ” هناك عدة تفسيرات لماذا يقلل الحمل من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم. قد تكون الزيادة في هرمون البروجسترون في المراحل الأخيرة من الحمل هي سبب الوقاية، أو ربما لأن الجسم يحتمل أن يزيل خلايا بطانة الرحم السابقة للسرطان من الرحم أثناء الولادة”

ومن هنا، هل تعرفين اذا هل هناك أمل في الأمومة بعد الإصابة بسرطان عنق الرحم؟

الصحة أخبار الأم صحة المرأة

مقالات ذات صلة

تابعينا على