تأكّدي ألّا يغفل طفلكِ هذه الخطوات الأساسية أثناء غسل يديه!

خطوات أساسية أثناء غسل يدين الطفل

لسنا بحاجة لإخباركِ عن أهمية غسل اليدين بشكل دوري لحماية طفلكِ من الأمراض، إذ بتّ تدركين أبعادها جيّداً. ولكن، هل يقوم طفلكِ بغسل يديه كما يجب؟ ستفاجئين بالإجابة على هذا السؤال، إذ تقدم الأكثرية من الأهل على إرتكاب بعض الأخطاء الشائعة وتعلميها لأطفالهم أيضاً.

لذلك، إحرصي على ألّا يغفل طفلكِ هذه الخطوات الـ3 الأساسية التي قد لا نتنبّه إليها بدورنا كراشدين:

  1. عند فرك اليدين بالصابون، لا يجب التركيز فقط على تنظيف الراحة، بل من المهم أيضاً فرك اليدين من الناحية الخارجية الموازية وصولاً إلى المعصم، وتنظيف المواضع ما بين الأصابع وتحت الأظافر.

  2. على مدّة فرك اليدين بالصابون ألّا تقلّ عن الـ20 ثانية، وليس كما يسود الظنّ إلى حين "الشعور بالنظافة". فالشريحة الأكبر وللأسف لا تقوم بفرك اليدين بالصابون لأكثر من 10 ثواني.

  3. عند الإنتهاء، لا يجب إغفال تجفيف اليدين جيّداً بواسطة منشفة أو محرمة ورقية نظيفة، أو بواسطة المجفف الهوائي، خصوصاً في الشقوق ما بين الأصابع. فتركها وهي رطبة يزيد من إحتمال تكاثر الجراثيم.

الآن أصبحتِ تعلمين الطريقة الأمثل لغسل اليدين كما يجب، فعلّميها لصغيركِ، وركّزي عليها بدوركِ. ولكن، تجدر الإشارة هنا إلى أنّ الغسول المستخدم يلعب دوراً أساسياً أيضاً في الحماية من الجراثيم، فاختاريه بعناية؛ ننصحكِ في هذا الخصوص باللجوء إلى غسول Activ Silver من لايفبوي، والذي يعطيكِ حماية من الجراثيم x10 أفضل.

هذه التركيبة متوفّرة أيضاً على شكل سائل إستحمام وذلك لتأمين الحماية القصوى لعائلتكِ.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟