cascia.salameh cascia.salameh 10-11-2015

كلّنا يحبّ الأخبار والروايات التي تتحدّث عن أمهات لم يعرفن بأمر حملهنّ حتى دنت ساعة ولادتهنّ.. وهذه الأخبار ممكنة الحدوث على ما يبدو في أوساط النساء اللواتي لم يختبرن تجربة الحمل من قبل.

ias

وآخر هذه الروايات العجيبة تأتي من منطقة أيواه الكائنة في الغرب الأوسط للولايات المتحدة الأميركية، حيث سارعت إحدى النساء إلى المستشفى لاشتكائها من ألم حاد في معدتها، فأَخضعها الطاقم الطبي هناك للتصوير بالموجات فوق الصوتية الذي أظهر حملها بتوأم منذ أكثر من ستة أشهر..

وبحسب ما أوردته وسائل الأعلام، فإنّ الأم الجديدة شيلبي مانياني حامل بنوع نادر جداً من التوائم (0.3% فقط من حالات الحمل) والمعروف بمصطلح "أحادي المشيمة" أي التوأم المتماثل أو المتطابق الذي يتشارك المشيمة والكيس السلوي نفسه

وفي الإجمال، تكون فرص التوأم الأحادي المشيمة بالعيش ضئيلة… ولكنّها لحسن الحظ ليست كذلك في حالة مانياني التي تترقب ولادة صغيريها عمّا قريب.

ما رأيكِ بهذه القصة؟ أنا شخصياً أجدها صعبة التصديق وشبه مستحيلة لاسيما أنّ أعراض الحمل بتوأم كثيرة جداً وأبرزها البطن المنتفخ الذي من السهل جداً ملاحظته!!

اقرأي أيضاً: متى يبان الحمل بتوأم؟

الأمومة والطفل الحياة العائلية أخبار الأم الحمل

مقالات ذات صلة

تابعينا على