الزوج أيضاً تتغير حياته عند ولادة طفله، إليك 4 أمور تحصل له!

الزوج أيضاً تتغير حياته عند ولادة طفله

تتبدّل حياة المرأة وتشعر أنها شخص آخر بعد إنجابها طفلها، تقضي وقتها بالاهتمام به من ناحية الرضاعة والحمام والنوم، ولكن هذه الأمور ليست بعيدة عن الرجل أيضاً.

شعور بالقلق وقلّة النوم وكذلك تفجّر مشاعره العاطفية، هي صفات تقلب حياة الرجل بعد إنجابه طفله. اليك ابرز التغيرات التي يعيشها الزوج بعد إنجاب زوجته.

  • قلة النوم: هي مسألة مشتركة بين الزوج وزوجته. يسهران في الليل إلى جانب طفلهما الذي يستيقظ لشرب الحليب. لذلك إن إستيقاظ الطفل قد ينعكس قلة نوم على حياة الزوجين.
  • الابتعاد عن الأصدقاء: ينشغل الرجل بطفله ويحاول ان يقضي وقتاً طويلاً معه ويساعد زوجته. الأمر الذي يبتعد الرجل عن أصدقائه ولا يخرج معهم إلى قليلاً.
  • التعوّد على المنزل: في الاسابيع الاولى من الولادة يفضّل الزوجين القضاء في منزلهما، لذلك قد يعتادا على المنزل ولا يخرجان منه الا مرات قليلة. وقد يكون الرجل قبل انجاب الطفل يحب السهر والخروج من المنزل، ولكن بعد أن يصبح أباً تنقلب حياته.
  • الصبر: يصبح الزوج صبوراً بعد انجاب زوجته. يسمع لها بشكل ملحوظ، ويهتم بأدق التفاصيل التي تتعلق بالطفل، متى أكل ونام وكيف كان نهاره.

دراسات عدة أجريت حول تأثير إهمال دور الاب في التربية وإنعكاساته على حياة الطفل.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟