حقائق حول ملونات الغذاء

حقائق حول ملونات الغذاء

نشرت إدارة الأغذية والعقاقير قائمة الملونات الغذائية والمواد المضافة الأخرى التي وافقت على أنها آمنة بشكل عام للاستهلاك البشري هناك نوعان رئيسيان من الملونات الغذائية: الاصطناعية والطبيعية. فيما يجب أن تخضع الملونات الاصطناعية لاختبارات صارمة قبل أن يتم الموافقة عليها من قبل ادارة الاغذية والعقاقير، فإن الطبيعية معفاة من هذه الاختبارات. وأشارت ادارة الاغذية والعقاقير الى أن تجارب عدة على الأصباغ الغذائية أكدت أنهاتحتوي على كميات صغيرة من المواد المسببة للسرطان. مثلا فإن نتائج الاختبارات التي اجريت على الملون الأحمر 40 والذي هو تلوين الطعام الأكثر شيوعا في الولايات المتحدة اليوم تظهر آثاراً ضارة في الحيوانات المخبرية. أما الملون أصفر 5 فظهر أنه يسبب حساسية لدى الناس الذين يعانون حساسية الأسبرين. أما أصفر 6، فمسؤول عن الكلى وأورام الغدة الكظرية في فئران المختبر خلال اختبارات ادارة الاغذية والعقاقير. و لكن غدارة الأغذية والعقاقير أكدت أن لا تأثير لهذه الأخيرة على الانسان. وخلصت دراسة أجريت في العام 1995 الى أن الأصباغ الغذائية الطبيعية لا تشكل أي تهديد على صحة الإنسان. ولكن، ينبغي الإشارة إلى أنه تم نشر هذه الدراسة من قبل الاتحاد الدولي لمصنعي الملونات الغذائية. وبذلك فان موضوعية هذه الدراسة غير مثبتة بشكل قاطع. نصيحتي اليك سيدتي: تجنبي المأكولات المصبوغة قدر الامكان لك ولعائلتك!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟