abir.akiki abir.akiki 19-08-2022

تواجه الشركة آلاف الدعاوى القانونية التي تزعم أنّ مادة “التلك” تسبب الإصابة بالسرطان، تابعي قراءة التفاصيل على موقعنا.

ias

أعلنت شركة Johnson & Johnson أنّها ستتوقف عن بيع بودرة الأطفال التي تحتوي على “التلك” على مستوى العالم في عام 2023، بعد أكثر من عامين من إنهاء مبيعاتها في الولايات المتحدة وكندا لمنتج أثار الآلاف من دعاوى سلامة المستهلك.
في بيان يوم الخميس، قالت الشركة: “كجزء من تقييم الملف في جميع أنحاء العالم، اتّخذنا قرارًا تجاريًا بالانتقال إلى مجموعة منتجات بودرة الأطفال القائمة على نشا الذرة”.
وأضافت أن بودرة الأطفال المصنوعة من نشا الذرة تباع بالفعل في دول في جميع أنحاء العالم.

وكانت الشركة قد أعلنت العام 2020 أنها ستتوقف عن بيع بودرة “التلك” للأطفال في دولتي أمريكا الشمالية لأن الطلب قد انخفض في أعقاب ما أسمته “معلومات خاطئة” حول سلامة المنتج وسط وابل من التحديات القانونية.

تواجه الشركة آلاف الدعاوى القضائية التي تزعم أن منتجات “التلك” تسببت في الإصابة بالسرطان بسبب تلوثها بمادة الأسبستوس، وهي مادة مسرطنة معروفة. في حين تنفي الشركة هذه الادعاءات، قائلة إن عقودًا من الاختبارات العلمية والموافقات التنظيمية أظهرت أن “التلك” الخاص بها آمن وخالي من الأسبستوس.

هذا وتعتبر شركة Johnson & Johnson واحدة من أغنى الشركات الأمريكية، بحصّة سوقيّة تقدّر بـ 500 مليار دولار.
هناك ما يقرب من 40.000 دعوى قضائية معلقة اليوم من المستهلكين والناجين من السرطان الذين يزعمون أن منتجات “التلك” تسبب مشاكل صحية. هناك عدد قليل فقط من هؤلاء الذين يعانون من ورم الظهارة المتوسطة الخبيث، وهو سرطان نادر يحدث بشكل حصري تقريبًا عن طريق استنشاق أو ابتلاع ألياف الأسبستوس المجهرية.

أخبار أخبار العالم

مقالات ذات صلة

تابعينا على