عبير.عقيقي عبير.عقيقي 09-02-2022

أقدمت "جاستن جونسون" أم أمريكية من ولاية ميشيغن على طعن طفلتها "ساتون موسر" البالغة من العمر 3 سنوات ووضعت جسدها في كيس قمامة خلف المنزل. بعيدًا عن العنف الأسري، وبعد القبض على الأم، أخبرت المحققين أن "سبونج بوب"، الشخصية الكرتونية، أمرها بقتل طفلتها وإلا ستواجه الموت بنفسها.

ias

في التفاصيل، أشار التقرير الذي صر على أثر اعتراف الوالدة إلى أن الأم "جونسون" البالغة من العمر 22 عامًا، طعنت طفلتها أكثر من طعنة في 16 سبتمبر الماضي، ثم وضعت جسدها في كيس قمامة أسود بعد أن كانت تعاني من الهلوسة بسبب أسابيع من ترك الهيروين وقلة النوم.

وكان "رايان إبرلين"، المحقق في خدمات حماية الطفل، قد أدلى بشهادته خلال جلسة الاستماع الأولية في القضية، وذكر بأن اليوم الذي قُتلت فيه الطفلة "ساتون"، قالت والدتها إنها غادرت منزل والدتها في بلدة أوسكودا حيث كانت تعيش، ثم حاولت الانتحار قبل أن تقتل ابنتها.  إقرأي المزيد: أفلام الكرتون العنيفة لا تجذب الأطفال  وتابع: "أخبرتني أنها لا تتذكر تفاصيل ما حدث لطفلتها، إذ كانت تعاني من الهلوسة بسبب قلة الهيروين وعدم النوم لمدة أسبوعين تقريبًا، لدرجة أنها شعرت بأن الشخصية الكرتونية المعروضة أمامها على التلفاز أخبرتها بقتل طفلتها وإلا سيقتلها".

وأضاف المحقق: "كان سبونج بوب هو الذي يقول هذه الأشياء على التلفزيون، إذا لم تفعل ما فعلته لابنتها لقتلها. قالت إنها كانت خائفة على حياتها وقد فقدت عقلها".

تواجه الأم "جونسون" تهمة ارتكاب جناية القتل العمد وإساءة معاملة الأطفال من الدرجة الأولى.

أخيرًا، أنصحك لهذا السبب شاهدي التلفزيون مع طفلك!

أخبار أخبار العالم

مقالات ذات صلة

تابعينا على