5 توقعات على الأمهات التخلي عنها لحياة هنية بعيداً عن الضغوطات

توقعات على الامهات التخلي عنها لحياة هنية

عندما نبني توقعات معينة ولا تتحقق، فغالباً ما نشعر بالخيبة أو الغضب أو الحزن حتّى أننا قد نشعر كأمهات بالفشل أو بالذنب أو التقصير لعدم القدرة على تحقيقها.

بعدما كشفنا لك عن الخطة السحرية لتتوقفي عن القلق بشأن الأمور التي لا تستطيعين التحكم بها، إليك اليوم التوقعات التي عليك التخلي عنها لحياة هنية بعيداً عن الضغوطات.

يمكنك القيام بكل شيء بنفسك

من أكثر المفاهيم الخاطئة لدى العديد من الأمهات أنّهن يستطعن أو يتوجب عليهن القيام بكل شيء بأنفسهن. بغض النظر عما إذا كنت أم لطفلٍ واحد أو أكثر، فقد تحتاجين إلى طلب المساعدة، وذلك لا يعني أنّك ضعيفة أو غير مؤهلة لأن تكوني أماً بل الحقيقة هي أنّ هناك الكثير من الأسباب التي قد تدفعك إلى طلب المساعدة والدعم، ومنها أنّك تريدين الأفضل لك ولعائلتك.

يمكنك وضع خطة والإلتزام بها

مما لا شكّ فيه أنّ وجود خطة قد يساعدك على تنظيم حياتك كما يسهل عليك التعامل مع احتياجات طفلك، ولكن هذا لا يعني أنّك ستنجحين دائماً في الإلتزام بهذه الخطة؛ فهناك مواقف قد تجبرك على السماح ببعض المرونة أو قد تضطرك ربما إلى تجاوز تلك الخطة. وهذا لا يعني أبداً أنّك أم فاشلة.

لديك الحلول لمختلف مشاكل طفلك

تعتقد الأم أنّ حدسها سيمكنها من إيجاد الحلول لمختلف المشاكل التي يُمكن أن تواجهها مع طفلها، ولكن الحقيقة هي أنها في كثيرٍ من الأحيان، قد تجد نفسها غير قادرة على معرفة ما يحدث مع طفلها مثل أن تتساءل عن سبب بكائه وتحتار في ما عليها القيام به. عليك أن تعرفي أنّ هذا أمر طبيعي يحدث مع كل الأمهات ولا يدعو أبداً إلى الشعور بالذنب.

سيكون منزلك نظيفاً ومرتباً دائماً

تعتقدين أنّ الأم المثالية هي التي تستطيع اللحاق بكل شيء أو التي تستطيع الحفاظ على منزلها نظيفاً ومرتباً دائماً لتتفاجئي بحقيقة مغايرة؟! لا تشعري بالذنب؛ هذا لا يجعل منك أم غير مثالية؛ فتنظيف البيت ليس أمومة!

ستعملين على أن يكون طفلك متميز أكاديمياً

وأخيراً، إذا كنت تعتقدين أنّ الأم الناجحة والمثالية هي التي يكون ابنها متميزاً أكاديمياً، فاعلمي أنّك مخطئة! توقفي عن الضغط على صغيرك ولا تبالغي في ردود فعلك تجاهه إذا لم يحقق العلامات العالية التي تطمحين لها واعلمي أنّ نجاحك كأم لا يظهر في تلك العلامات إنّما في رؤية طفلك شاباً سعيداً ومتصالحاً مع نفسه في المستقبل.

والآن، إليك طريقة التنفس التي تساعد على التخلص من الغضب والتوتر.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟