ما هي تغيرات الشهر الثامن من الحمل بالتفصيل؟

تغيرات الشهر الثامن من الحمل بالتفصيل

لقد دخلت الآن الشهر الثامن من الحمل وبدأ العد العكسي لإستقبال مولودك المنتظر! لكن ستلاحظين خلال هذه الفترة حدوث الكثير من التغيرات، فما هي أبرزها؟

على الرغم من كبر حجم بطنك إلاّ أنك ستشعرين خلال بداية هذا الشهر بكثرة حركة الجنين إذ لا يتوقف عن التقلّب والدوران. لكن مع دخولك الأسبوع الثاني والثالث من هذا الشهر، تخفّ هذه الحركة بسبب عدم وجود مساحة كافية حول الرحم. هذا ويمكنك الشعور بحازوقة الجنين في حال وضع يدك حول منطقة الرحم.

أما بالنسبة لوضعيته، فيتخذ عادةً الجنين الوضعية النهائية التي تسمح لك الخضوع للولادة الطبيعية، إذ يكون رأسه متجهًا نحو الأسفل.

أيضًا، من الطبيعي أن تشعري بحرقة في المعدة خصوصًا مع الضغط الزائد الذي يضعه الرحم على البطن. كما ستعانين من صعوبة في النوم خلال الليل بسبب حاجتك إلى دخول الحمام للتبول بشكلٍ متكرّر. وقد تلاحظين أحيانًا نزول بعض القطرات من البول عند العطس أو السعال وهذا أمر طبيعي جدًّا. لذلك، ليس هناك أي داع للشعور بالخوف أو الهلع.

إضافةً إلى ذلك، قد يرتفع مستوى ضغط الدم لديك وقد تلاحظين تورّم يديك ورجليك. لذلك، عليك التأكد من الحصول على قسط كافٍ من الراحة طيلة الأيام المتبقية.

أما بالنسبة للأعراض التي تعانين منها خلال هذه الفترة فتتعدّد إذ تبدأين بالشعور بألم في ظهرك، نتيجة ارتخاء المفاصل الموجودة في هذه المنطقة.

أخيرًا، ننصحك بعدم إهمال أي شيء تلاحظينه وزيارة طبيبك المعالج بشكلٍ روتيني خلال هذا الشهر للخضوع للفحوصات اللازمة للتأكد من صحة الجنين ونموه.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟