نصائح عن الشهر الثامن من الحمل

نصائح عن الشهر الثامن من الحمل

لقد وصلت الآن إلى شهرك الثامن ولم يبق إلا القليل حتى ولادة طفلك وانتهاء مرحلة الحمل. يحصل خلال الشهر الثامن بعض التغيرات الجسدية والتي تتطلب الكثير من الإهتمام والراحة الى حين دخولك الشهر التاسع . فما هي التغيرات التي تمر بها المرأة الحامل خلال الشهر الثامن وما هي بعض الأمور التي يجب عليها أن تأخذها بعين الإعتبار؟ تقدم لك "عائلتي" بعض النصائح عن الشهر الثامن من الحمل.

من الطبيعي أن تشعري بزيادة حدّة الأعراض وخصوصًا مع دخولك الشهر الثامن من الحمل والتي تتضمن الشعور بالإرهاق والآلام في أسفل الظهر وايجاد صعوبة في التحرك. كما ستجدي صعوبة في النوم لأن الحوض يتّسع أكثر ليسمح بنزول الجنين عند الولادة.

للمزيد: ما هي أعراض الحمل بعد التبويض؟

إضافةً إلى ذلك، قد تجدي بعض المشاكل في الهضم وبرغبة كبيرة ومتزايدة لدخول الحمام بسبب ضغط الرحم على المثانة.

الجدير بالذكر أن عليك ممارسة التمارين الرياضية التي يسمح بها خلال هذه الفترة بمعدل مرتين لثلاث مرات في الأسبوع لمدة نصف ساعة إذ إنها تسهل عملية الولادة.

أما بالنسبة لنوعية الأطعمة التي عليك أن تتناولينها خلال هذا الشهر، فعليك الحرص على شرب الكثير من المياه والسوائل والتخفيف من تناول الملح والأطعمة المالحة أو أن تمتنعي عنه نهائياً إذا تمكنت من ذلك. وتناولي مصادر البروتين في شكل منتظم كالحليب ومشتقاته واللحوم والبيض والبقوليات التي تزوّدك بالحديد لتجنّب تعرّضك لفقر الدم. هذا إضافةً إلى توزيع وجباتك اليومية على ست وجبات خفيفة بدلا من ثلاث وجبات كبيرة كالأشهر السابقة.

للمزيد: 5 أعراض غير اعتيادية للحمل لكن طبيعية!

أما الجنين فسيكون كثير الحركة في هذه المرحلة إذ إنه يكون قد وصل إلى المراحل النهائية من تكونه وأصبح مستعداً للخروج. لكن على المرأة الحامل الإنتباه جيدًّا خلال هذا الشهر إذ إن هناك بعض الأطفال الذي يولدون خلال هذا الشهر وليس في الشهر التاسع من الحمل.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟