abir.akiki abir.akiki 26-09-2022

تسألين كيف يمكنك تربية طفل سعيد؟ نقدم لك نصائح متخصصة حول كيفية ضمان أن يبني طفلك احترام الذات والثقة بالنفس وتأثير ذلك على مستقبله.

ias

غالبًا ما تحاول الأمهات تعزيز السعادة من خلال منح أطفالهنّ تجارب ممتعة. ومع ذلك، فإن ما يحتاجه الأطفال حقًا هو أن يتعلموا كيفية خلق الفرح والحفاظ عليه بأنفسهم، كما يقول إدوارد إم هالويل، طبيب نفسي مشهور للأطفال والبالغين ومؤلف مشارك في الكتاب الأكثر مبيعًا بعنوان “الدافع إلى الإلهاء”.
أمّا في كتابه الجديد “جذور الطفولة لسعادة الكبار”، يحدد الدكتور هالويل خمسة أمور يحتاجها الأطفال أكثر من غيرهم لبناء حياة من احترام الذات والثقة. وفي الحقيقة، تشكّل هذه الحاجات أساسًا لتربية طفل سعيد!

نصائح لتعزيز السعادة في حياة طفلك

يحتاج الطفل بشكل عام إلى ما يساعده للإنطلاق نحو المستقبل بثقة وسعادة لكي ينجح بعلاقاته وأعماله. وفيما يلي، أعدد لك 5 أمور أساسية كشف عنها الدكتور هالويل:

1. تعزيز الروابط

الشعور بالتجذر يمنح طفلك أساسًا من الأمان. في الحقيقة، يحتاج الطفل إلى حب غير مشروط من الأهل ومن أسرتهم الممتدة. كما من المهم أن يشعروا بأنهم جزء من مدرستهم ويساعدون في رعاية الحيوانات الأليفة.

2. اللعب

تأكّدي من أن وقت فراغ طفلك ليس منظمًا ومبرمجًا بشكل كبير. امنحي طفلك وقتًا للعب المفتوح، حيث يمكنه ابتكار سيناريوهات وحل المشاكل بنفسه. يساعده ذلك أيضًا على اكتشاف مواهبه واستخدام موارده الخاصة.

3. تعزيز مبدأ العادة

عندما يكتشف الطفل ما يجيده، سيرغب في فعل ذلك مرارًا وتكرارًا، وهذا أمر جيّد. لكن في بعض الأحيان قد تضطرين إلى القيام ببعض التنبيه اللطيف للتأكد من أن طفلك يتمسّك بنشاط ما ويختبر شعورًا بالإنجاز.

4. تعلّم الإتقان

من الممارسة يأتي الإتقان. عندما يكتسب الأطفال مهارة ما، سواء كانت تعلّم ربط حذائه، أو العزف على البيانو، أو بناء منزل للطيور… فإنه يصبح أكثر تحفيزًا لمواجهة التحديات الجديدة وأكثر قدرة على التحكّم بحياته ومستقبله.

5. تعزيز مبدأ عدم نكران الجميل

عندما يفكّر طفلك في أن ما يفعله يؤثر على أسرته وأصدقائه، فمن المرجح أن يظهر سلوكًا أخلاقيًا، وفي النهاية، يشعر بالرضا عن نفسه والسعادة.

أخيرًا، ولحسن الحظ، تؤدي إحدى الخطوات بشكل طبيعي إلى الخطوة التالية وتكون الدورة ذاتية، كما يوضح الدكتور هالويل. أما الجدير ذكره أنّه يمكنك وضع الأساس في سن مبكرة ومنح طفلك هذه الصفات الخمس الأساسية، مما يزيد بشكل كبير من فرصه في أن يعيش حياة سعيدة وهادفة.

الأمومة والطفل الأم والطفل تربية الطفل

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل كيف تحضرين طفلك لأول زيارة طبيب أسنان
3 خطوات تُبعد عنه الخوف والقلق!
الأمومة والطفل أخطاء تجنبيها أثناء وضع طفلك في مقعد السيارة
3 أخطاء من الضروري الإلتفات إليها!
الأمومة والطفل خطوات بسيطة لإنشاء مكان قراءة مثالي وممتع لطفلك
حوّلي الأمر الى نشاط ممُتع!
الأمومة والطفل احذري فتصرفاتك تنعكس على صغيرك
احذري التّصرّف أمامه!
الأمومة والطفل اللحظة التي غيّرت حياتي
أهم لحظة في حياتي!
الأمومة والطفل أسوأ 5 أخطاء يرتكبها الأهل مع أولادهم قبل العودة إلى المدرسة
لا تمرري لهم شعور الخوف!
الأمومة والطفل أعترف لم أحب طفلي من اللحظة الأولى
الأمومة والطفل أمور تزعج الأم يقوم بها الأقرباء مع أطفالها
نسف معايير التربية بدافع الحب!
رضيعي لا يحب الغرباء! وهكذا حللت المشكلة
قلق الغرباء!
الأمومة والطفل عناد طفلك قد يكون سببه... أنت
هل فعلًا أنت السبب؟
الأمومة والطفل هذا ما يحصل مع طفلك عندما تعانقيه يوميًا!
عانقيه كل يوم وستلاحظين الفرق!
الأمومة والطفل أكثر 10 أمور تختلف عليها الأمهات

تابعينا على