هذا ما يدلّ عليه عشقكِ لموضة الجينز الضيّق!

تحليل النفسية من خلال موضة الجينز الضيق

نحن نفهمكِ تماماً! أنتِ امرأة عصرية تعشق الموضة وصيحات الموضة تعشقها أيضاً وتليق بقوامها الجميل..

وإن كانت صيحة اليوم موضة الجينز الضيّق، فأنتِ لها! ولكن، هل تعلمين ما يمكن أن تدلّ اليه هذه الموضة وما الذي تكشفه عن حالتكِ النفسية؟

إليكِ فيما يلي نتائج الدراسة والإحصائيات التي قامت بها حديثاً شركة "كوالتريكس" الأميركية في هذا السياق... تحليلات صادمة فعلاً!

  • مَن يرتدي الجينز الضيّق يشعر بسعادة غامرة، بنسبة تزيد 9% عن الأشخاص الآخرين. هل السبب لأنّ الأشخاص السعداء يقومون بخيارات جريئة في ما يتعلق بالموضة؟ من يدري أو بالأحرى من يهتم؟ المهم أنّ شيئاً لا يهزّ مزاجكِ الإيجابي!

  • مَن يرتدي الجينز الضيّق يتمتّع بثقة زائدة أو مفرطة بنفسه، بنسبة تزيد 12% عن الأشخاص الآخرين. ولعل التفسير المنطقي لهذه النتيجة: جرأتكِ الكبيرة في اختيار الأزياء التي تحاول الأخريات تجنّبها!

  • تكثر موضة ارتداء الجينز الضيّق في أوساط سكان المدن الكبرى مقارنةً بالمدن الصغرى، ولعلّ الأمر يعود إلى الحاجة الملحّة لتوفير المساحات!!

  • يميل محبّو الجينز الضيّق إلى الجلوس في مقاعد الطائرة الأقرب إلى الممرّ الداخلي منه إلى النوافذ، ومردّ ذلك ربما إلى الرغبة في التباهي بالسروال الجميل أم لأنّ ضيق هذا الأخير يُصعّب مهمة الوصول إلى النافذة. في كلا الحالتين، أنتِ تعتبرين النظر عبر النافذة والتأمل في معجزة الطيران مضيعة للوقت!

  • مَن يرتدي الجينز الضيق أقل مفخرةً باستخدام الأجهزة الالكترونية من نوع "أبل"، بنسبة تزيد 8% عن الأشخاص الآخرين.

أيّ هذه التحليلات ينطبق عليكِ؟ شاركينا إجابتكِ في خانة التعليقات.

اقرأي أيضاً: كيف تؤثّر الموضة سلباً على صحتك؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!