تاثير السكري على امراض القلب

تاثير السكري على امراض القلب

منذ عقود من الزمن، كشفت البيانات والدراسات الطبية أنّ وجود مرض السكري يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. إلاّ أنّ حجم المشكلة تفاقم اليوم إذ إنّ ثلثي مرضى السكري يموتون بسبب أمراض القلب أو السكتة الدماغية.

ننصحك بقراءة: ماذا تعرفين عن طرق الوقاية من السكري؟

كيف يضرّ السكري بقلبك؟ مرض السكري يضرّ بالقلب في طرق عدّة رئيسية، فهو يسبّب التهابًا مزمنًا في تنشيط جهاز المناعة ويرفع مستويات السكر في الدم، ما يضرّ بالشرايين، ويجعلها أكثر عرضة لتطوير تصلّب الشرايين وعدم توسّعها ما يزيد من احتمال تشكيل جلطات الدم. هذا ويمكن لمرض السكري أن يسبّب ندبًا في أنسجة عضلة القلب.

خفّفي من مخاطر الإصابة: زيادة السعرات الحرارية وانخفاض النشاط البدني يؤديان إلى السمنة والإصابة بالسكري في سن أصغر. لذلك، فإنّ المزيد من الناس معرضون لخطر الموت من أمراض القلب والأوعية الدموية في وقت أقرب بكثير من ذي قبل.

إضافة إلى عدم التدخين، فمن المهم ممارسة أي نوع من النشاط ما يقارب 45 دقيقة إلى ساعة، خمس مرات في الأسبوع. فالرياضة تقوي القلب والأوعية الدموية وتحسّن إدارة الجلوكوز، وإلى جانب الحمية الغذائية تساعدين جسمك على المحافظة على صحّته وعافيته. هذا وتساعد الرياضة على تعزيز فقدان الوزن، مما يقلّل من خطر الإصابة بكلَيْ المرضين.

هذا ويجب خفض مستوى الكولسترول في الدم إمّا من خلال النظام الغذائي الصحي وإما من خلال الأدوية، إما الاثنين معًا. كما أنّه يجب تجنّب نوبات انخفاض مستوى السكر في الدم للغاية فهي مضرّة جدًّا بصحة المريض.

الأدوية والفحوص الطبية: لا تهملي أبدًا مراجعة الطبيب والاطلاع منه على تطوّر وضعك الصحي، فهو وحده المخوّل إعطاءك النصائح الطبية والأدوية المناسبة والتي تخفّف من حدّة المرض ولا تعطي ردود فعل سلبية على باقي أعضاء الجسم. كما أنّ القيام بالفحوص الطبية اللازمة وفي الوقت الصحيح يمكن أن تساعدك على تخفيف وطأة المرض والعيش من دون خوف من تدهور وضعك الصحي بشكلٍ مفاجئ.

يمكنك أيضًا قراءة: أحسني قراءة اعراض مرض السكري



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!