abir.akiki abir.akiki 04-05-2022

تسأل النساء عن علاج بطانة الرحم المهاجرة، لذا يقدّم موقع عائلتي مقالة مفصلة حول هذه الحال الطبية المزعجة للمرأة.

ias

إنّ بطانة الرحم المهاجرة أو ما يُعرف أيضًا بالانتباذ البطاني الرحمي هو اضطراب ينمو فيه نسيج مشابه لبطانة الرحم خارج تجويف الرحم وهو وليس له علاقة بالورم الليفي في الرحم. في الواقع، يحدث الانتباذ البطاني الرحمي عندما تنمو هذه الأنسجة على المبايض والأمعاء والأنسجة المبطنة للحوض. من النادر أن تنتشر أنسجة تشبه بطانة الرحم خارج منطقة الحوض، لكن هذا ليس مستحيلًا.
في هذه المقالة، سنتحدّث عن عوارض بطانة الرحم المهاجرة وعن العلاجات المتاحة.

عوارض بطانة الرحم المهاجرة

تختلف عوارض بطانة الرحم المهاجرة بين امرأة وأخرى. إذ في حين تعاني بعض النساء من عوارض خفيفة، يمكن أن تعاني أخريات من عوارض متوسطة إلى شديدة. في الحقيقة، لا تشير شدّة الألم الذي تشعر به المرأة إلى درجة الحال أو مرحلتها. قد يكون لديك شكل خفيف من المرض ومع ذلك تعانين من ألم شديد. من الممكن أيضًا أن تكوني مصابة بشكل حادّ وتشعرين بانزعاج خفيف. أمّأ أبرز العوارض لهذه الحال فهي كالتالي:

  • ألم الحوض هو أكثر عوارض بطانة الرحم المهاجرة
  • فترات مؤلمة
  • تقلّصات أسبوع أو أسبوعين حول فترة الحيض
  • نزيف الحيض الغزير أو النزيف بين فترات الحيض
  • العقم
  • ألم أثناء الجماع
  • عدم الراحة مع حركات الأمعاء
  • آلام أسفل الظهر قد تحدث في أي وقت خلال دورتك الشهرية

علاج بطانة الرحم المهاجرة

لا شكّ أنك تريدين تسكين سريع للألم وعوارض بطانة الرحم المهاجرة الأخرى. يمكن أن تسبب هذه الحال تحديات في أنشطتك اليومية إذا تُركت من دون علاج، مع العلم أنّه لا يوجد علاج لبطانة الرحم المهاجرة، ولكن يمكن السيطرة على العوارض.
تتوفر الخيارات الطبية والجراحية للمساعدة في تقليل العوارض وإدارة أي مضاعفات محتملة. قد يحاول طبيبك أولًا العلاجات التحفظية، كما قد يوصي بعد ذلك بإجراء عملية جراحية إذا لم تتحسّن حالتك.
تتفاعل كل امرأة بشكل مختلف مع خيارات العلاج المتوفّرة. سيساعدك طبيبك في العثور على أفضل ما يناسبك. وتشمل خيارات العلاج ما يلي:

  • أدوية الألم: يمكنك تجربة مسكّنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيبوبروفين التي قد تخفف الألم قليلًا.
  • العلاجات الهرمونية: يساعد العلاج الهرموني جسمك على تنظيم التغيرات الهرمونية الشهرية التي تعزز نمو الأنسجة التي تحدث مع الانتباذ البطاني الرحمي.
  • موانع الحمل الهرمونية: تقلل هذه الأدوية من الخصوبة عن طريق منع النمو الشهري وتراكم الأنسجة الشبيهة ببطانة الرحم. يمكن لحبوب منع الحمل والحلقات المهبلية أن تقلل أو حتى تقضي على الألم في الانتباذ البطاني الرحمي الأقل شدة.
  • الجراحة التحفظية: تُستخدم الجراحة التحفظية عادةً للنساء اللواتي يرغبن في الحمل أو اللواتي يعانين من آلام شديدة ولا تعمل العلاجات الهرمونية على تهدئتها. الهدف من الجراحة التحفظية هو إزالة أو تدمير أورام بطانة الرحم من دون التسبب بأي ضرر في الأعضاء التناسلية.

أخيرًا، ليس كل ألم تشعرين به يكون دليل على مشكلة صحية خطيرة. ماذا تعرفين عن ألم أيّام التبويض ودلالاتها في الخصوبة؟ في الحقيقة، ليست آلامًا إنّما إشارة جسدية لها دلالات على أمر ما يحدث في داخلك كتغيير هرموني له تداعيات إيجابية. لذا، استمعي جيّدًا إلى ما يحصل داخلك!

الصحة الصحة الشخصية صحة المرأة

مقالات ذات صلة

تابعينا على