abir.akiki abir.akiki 06-10-2022

تسألين عن علامات الوسواس القهري بعد الولادة؟ تابعي ما نقدّمه لك من معلومات مفصلة حول هذا الموضوع الذي يقلق معظم النساء.

ias

بينما تسمعين كثيرًا عن حالات اكتئاب وقلق ما بعد الولادة، فإن الإبلاغ عن اضطراب الوسواس القهري بعد الولادة أقل شيوعًا، حيث يعاني ما يقرب من 3 إلى 5 في المئة من النساء منه.
قد لا تكون شائعة هذه الحال إلا أنّها موجودة وسنكشف لك عن تفاصيلها فيما يلي.

علامات الوسواس القهري بعد الولادة

إلى جانب الأفكار الغريبة، تجد العديد من الأمهات الجدد أنفسهن متوافقات مع طريقة تفكيرهن غير العقلانية. يمكن أن يؤدي القلق المستمر إلى مشاكل في العلاقات بشكل عام والعلاقة مع المولود بشكل خاص.
بعض الأمهات اللواتي يعانين من الوسواس القهري بعد الولادة قد ينخرطن أيضًا في عادات غريبة ومنها طرق الخشب، عد البلاط، أو الغسل المفرط ويعتقدن أن ذلك سيمنع حدوث أي سيناريوهات سيئة.
العلامات الشائعة لاضطراب الوسواس القهري بعد الولادة تشمل:

  • تجنب بعض الأنشطة مع الطفل مثل الاستحمام أو استخدام السلالم
  • الشعور بالإرهاق من التفكير المهووس
  • الخوف من أنك قد تؤذين الطفل، رغم أنك لا تريدين ذلك
  • الدوافع القهرية لمحاولة منع الأفكار من أن تتحقق
  • الخوف من ترك الطفل وحيدًا
  • الشعور بالاكتئاب
  • مشاكل في العلاقة مع الزوج
  • القلق الشديد

التغلب على الوسواس القهري بعد الولادة

الوسواس القهري بعد الولادة قابل للعلاج. عادة ما يشمل العلاج زيارة المعالج، الذي قد يصف الأدوية إذا لزم الأمر مثل مضادات الاكتئاب، وهو أحد العلاجات الأكثر شيوعًا للاكتئاب والقلق والوسواس القهري.
بالطبع، أفضل خطة للعمل هي التحدث مع طبيبك لإيجاد أفضل حل لحالتك الخاصة. في الواقع، هناك العديد من النساء اللواتي يعانين من الآثار المنهكة للوسواس القهري بعد الولادة، ومن دون مواجهة مباشرة، يمكن أن يتسببن في تدمير صحتهن وعلاقاتهن بشكل عام. أهم خطوة في التغلب على الوسواس القهري بعد الولادة هي الصدق مع نفسك ومع من حولك. إنه إدراك أن أفكارك الغريبة ليست “مجنونة”.
يعدّ طلب المساعدة في حال الوسواس القهري بعد الولادة علامة على القوة والخطوة الأولى نحو الشعور بالتحسن.

أخيرًا، إذا كنت تعتقدين أنك تعانين من هذا الأمر، فاطلبي المساعدة من إختصاصي. تحدثي إلى شريكك أو عائلتك أو أصدقائك المقربين عما تشعرين به أيضًا. هذه الحال قابلة للعلاج، ومع وجود الدعم المناسب والتخطيط، يمكنك الاستمتاع بمزيد من الوقت مع طفلك حديث الولادة.

الحمل الحالة النفسية للأم ما بعد الولادة

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل أمور يتعلمها طفلك قبل أن يولد
هل كنت تعلمين أنه يميز صوتك أولًا؟
الحمل أهم علامات الحمل بتوأم قبل الدورة
هذا ما يُعزز فرص حملك بتوأم!
اعراض الحمل عوارض الزلال الحامل: خطوات مساعدة في المنزل ولكن استشارة الطبيب ضروريّة!
المراجعة الطبية ضرورية!
الأمومة والطفل نجمات عربيات وأجنبيات أنجبن بعد الأربعين
انتظرن الاربعين لتصبحن امهات!
الحمل طبيب النساء السعودي فواز ادريس يتحدث عن الحمل غير مرغوب به
الخيار الوحيد لتجاوز صدمة خبر الحمل بدون تخطيط...
الحالة النفسية للحامل خوف الحامل من تشوّه الجنين: الأسباب وطرق الوقاية
قلق ليس بمكانه، إلا إذا...
الصحة فوائد اللوز للمرأة في الحمل وخسارة الوزن والعناية بالبشرة
إجعلي منه ماسك لبسرة نضرة!
الحمل هل الليزر مضر للحامل: العلم يجيبك!
طرق آمنة ومفيدة!
الحمل تحاميل امريزول للحامل: الفوائد والأضرار
استشيري طبيبك!
الأمومة والطفل للزوج: 10 أمور غير متوقعة ستتغيّر بعد حمل زوجتك!
حضّر نفسك لتقاسم أعراض الحمل!
الأمومة والطفل بالفيديو، أمور تهمّ كلّ أمّ بعد الولادة!
أمور قد تهمك بشكل كبير!
ارتفاع كريات الدم البيضاء للحامل: الأسباب والعوارض
لهذه الأسباب ترتفع كريات الدم البيضاء أثناء الحمل!

تابعينا على