النوم السليم ليلاً وارتداداته الإيجابيّة على دراسة ولدك

النوم السليم ليلاً وارتداداته الإيجابيّة على دراسة ولدك
title

النوم السليم ليلاً وارتداداته الإيجابيّة على دراسة ولدك

النوم السليم ليلاً وارتداداته الإيجابيّة على دراسة ولدك
title

النوم السليم ليلاً وارتداداته الإيجابيّة على دراسة ولدك

يرتبطُ نجاح الولد في المدرسة ارتباطًا وثيقًا بالنوم السليم ليلاً. فبالنسبة للأشخاص الكبار قلّة النّوم لها ارتدادات سلبيّة على حياتهم المهنيّة. وكذلك الأطفال الذين لا ينامون جيّدًا ليلاً يتأثّر بذلك أداؤهم الجيّد في المدرسة، ومن النتائج السلبيّة لقلّة النوم: * قلّة التركيز في الصفّ. * عدم استيعاب للدروس المعطاة. * إحتمال حوادث، كالوقوع أرضًا أو الإرتطام بما يحيط به إلخ... ما الخطوات المناسبة للحصول على نوم سليم بعيد عن الأرق؟ * النوم ساعات كافية في الليل(7 ساعات على الأقل) * النوم باكرًا للإستيقاظ باكرًا. إذ أثبتت الدراسات أنَّ النوم قبل الساعة العاشرة ليلاً يساعد على الحصول على نوم مريح وعميق. * النشاطات الرياضيّة تساعد على تقوية الدورة الدمويّة وبذلك تحسّن في نوعية النوم. * تأمين الهدوء والإبتعاد عن الضجيج كصوت التلفاز والراديو.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟