في أي عمر تتحدثين مع ابنتك عن الدورة الشهرية والحمل؟

العمر الانسب للتحدث مع ابنتك عن الدورة الشهرية والحمل

رغم أنّ الحديث مع ابنتك في مواضيع شخصية مثل الدورة الشهرية والحمل قد يربكك قليلاً ويشعرك بعدم الإرتياح إلّا أنّها تحتاج منك إلى معلومات موثوقة.

فما رأيك اليوم في معرفة العمر الأنسب للتحدث مع ابنتك في هذه المواضيع، وذلك بعد أنّ كشفنا لك سابقاً متى يُسمح لابنتك إزالة شعر جسمها؟

متى تتحدثين مع ابنتك عن الدورة الشهرية والحمل؟

من المتأخّر جداً الإنتظار حتى أول دورة شهرية لابنتك لتخبريها عن هذا الموضوع؛ إذ يُفضّل الحديث عن الدورة الشهرية مع ابنتك قبل فترة بلوغها وتحديداً في عمر 8 سنوات حيث تكون قادرة على فهم ما يحدث في جسمها. حاولي العثور على الوقت المناسب للدخول في هذه المواضيع، مثل:

  • عندما تطرح عليك أسئلة عن البلوغ أو التغيرات التي تحدث في الجسم.
  • إذا سألت من أين يأتي الأطفال.
  • إذا كنت في المتجر تشترين الفوط أو السدادات القطنية.

وفي حال لم تبادر ابنتك إلى ذلك، أدخلي في الموضوع عبر التحدث عن التغيرات التي تحدث في جسمها كالتغيرات في طولها وظهور الشعر في بعض مناطق الجسم وكبر حجم صدرها. كوني مستعدة للإجابة على مختلف أسئلتها ببساطة ومن دون أيّ إحراج ولا تتردّدي في الإستعانة بالمراجع الطبية الموثوقة لتسهيل المهمة على نفسك

ماذا أخبر ابنتي عن الدورة الشهرية والحمل؟

أوّلاً،أخبري ابنتك أنّ العمر التقريبي لحدوث الدورة الشهرية هو ما بين 10 و15 سنة وأنّ مواعيد بدء الدورة تختلف عند البنات بحسب اختلاف أجسامهن. والأهم، أكّدي لها أنّ الدورة الشهرية والألم المصاحب لها أمر طبيعي جداً ودليل على أنها أصبحت "أنثى كاملة" وقد انتقلت من مرحلة الطفولة إلى مرحلة البلوغ.

شاركي ابنتك المعلومات الأساسية مثل أنّ الدورة الشهرية هي جزء من نموّها وأنّ جسمها يتغيّر حتى تتمكّن من إنجاب الأطفال عندما تكبر. إشرحي لها أيضاً أهمية ذلك في إعداد مكانٍ لنموّ الطفل حيث يُسمى هذا المكان الرّحم. أخبريها أنّ الدورة الشهرية تحدث مرّة كل شهر وأنها غالباً ما تكون غير منتظمة في البداية بسبب عدم انتظام الهورمونات في الجسم قبل بلوغ الفتاة 16 من العمر.

والآن، ما رأيك في اكتشاف الوقت المناسب لإزالة جاجبي ابنتك؟



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!