ما هي العلاقة بين اللولب الهرموني وزيادة الوزن؟

العلاقة بين اللولب الهرموني وزيادة الوزن

اللولب الهرموني هو إحدى الطرق المستخدمة لمنع الحمل، وهو أداة بلاستيكية صغيرة على شكل حرف ‏‏T يقوم الطبيب بادخالها الى الرحم، ويترك خيطاً منها يتدلّى من المهبل لتتمكّن المرأة من مراقبته (إذا لا ‏يزال ثابتاً) ولتسهيل عملية إزالته لاحقاً.‏

يعتمد اللولب الهرموني على هرمون البروجيستيرون الصناعي لمنع حصول عملية التخصيب من ‏خلال إتلاف الحيوانات المنوية قبل وصولها الى الرحم، والتأثير على درجة سماكة الطبقة المخاطية ‏الموجودة في عنق الرحم.‏

وإن استعمال لولب منع الحمل الهرموني قد يترك آثاراً جانبية في الجسم، ولكنها تختلف من حالة الى ‏أخرى وتلعب عدة عوامل دوراً في ذلك. وفي هذا السياق يتساءل العديد من النساء عن تأثير هذه الطريقة ‏على الوزن. فما العلاقة بين اللولب الهرموني وزيادة الوزن؟

الى جانب آلام الرأس، حب الشباب، تغيير المزاج وانقباضات حادة في الرحم، تعتبر زيادة الوزن من ‏الآثار الجانبية التي قد يحدثها اللولب الهرموني. وبحسب الشركة المصنّعة لهذه الأداة، فإن 5% من النساء ‏يزيد وزنهنّ عند استخدام اللولب الهرموني (ميرانا).‏ ولكن في المقابل يعتبر بعض الأطباء أن استخدام هذه الطريقة لمنع الحمل هي آمنة ولا تؤثر على الوزن ‏مباشرةً إذ إن اللولب الهرموني لا يحتوي على هرمون الأوستروجين المسؤول إجمالاً عن الزيادة في ‏الوزن.‏

لذلك، "عائلتي" تنصحك بمناقشة كل الخيارات مع الطبيب المختص والحصول على الرأي العلمي ‏والنصحية الملائمة لحالتك الصحية.‏



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟