كيف تكون العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل؟

العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل

المواضيع

  1. اسباب ربط عنق الرحم للحامل

  2. مضاعفات محتملة لهذه العملية

  3. العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل

تتساءلين كيف تكون العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل وما الاحتياطات التي يجب عليك اتخاذها بعد هذه العملية اليك كل المعلومات في هذا الصدد في هذا المقال.

من المحتمل ان تعاني الحامل خلال فترة الحمل من بعض المشاكل الصحية التي قد تؤدي الى الاجهاض في بعض الاحيان وبالتالي تستلزم اتخاذ الاجراءات منها ربط عنق الرحم والتي سوف نتحدث عنه بدءا من الاسباب المؤدية اليه كما وسنتحدث عن العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل.

اسباب ربط عنق الرحم للحامل

في البداية، من المهم ان تعرفي ان عملية ربط عنق الرحم من الوسائل التي تضمن تخفيض نسبة تعرض المرأة الحامل للإجهاض او الولادة المبكرة. وقد يلجأ الاطباء الى عملية عنق الرحم للحامل في الحالات التالية:

  • ضعف عضلات عنق الرحم.
  • اتساع عنق الرحم بسبب اتساع الكيس الذي يحيط بالجنين.
  • معاناة من الإجهاض خلال فترة مسبقة.
  • اقتراب موعد ولادة طفلك مع عدم اكتمال نموه بشكل نهائي.
  • ظهور عنق الرحم خلال الخضوع لفحص بالموجات فوق الصوتية.

والجدير بالذكر ان هذه العملية تتم عن طريق المهبل أو عن طريق البطن. وفي حال اتخذ الطبيب القرار بإجراء هذه العملية، فيجب أن يحصل ذلك خلال الشهر الثالث من الحمل وقبل دخولك الفصل الثاني من الحمل.

مضاعفات محتملة لهذه العملية

العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل

بعد ان حصلت على معلومات عن الجماع خلال الحمل، سنتطرق فيما يلي لموضوع العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل! في الواق، يوصي الاطباء بالامتناع عن أي نوع من أنواع الإيلاج المهبلي لمدة اسبوع على الاقل من إجراء الربط، وفي بعض الحالات، قد تستمر فترة التوقف الجنسي أطول من أسبوع.

وبالطبع يطلب ممارسة العلاقة الزوجية بهدوء وروية وعدم ممارسة اي نشاط مفرط قد يؤذي الجنين. لكن من الضروري ان كان لديك اي وضع صحي خاص ان تستشيري طبيبك للحصول على تعليمات مباشرة بشأن استئناف العلاقة الزوجية.

والان بعد ان حصلت على معلومات عن العلاقة الزوجية بعد عملية الربط للحامل، اكتشفي مشاكل الجماع اثناء الحمل وكيفية علاجها



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟