حقائق غريبة عن الأنف وحاسة الشم

حقائق مفاجئة عن الانف وحاسة الشم

لطالما طرحنا على أنفسنا السؤال ورغبنا بمعرفة إجابة وتحليلٍا منطقيًا عن الفرق بين حجم أنف المرأة والرجل، حقائق حول حاسة الشم وكيف يمكن للمرء أن يتذكّر الروائح، لمَ تتمتع المرأة بحاسة شم أقوى من الرجل وسواها من الاسئلة التي سنجيب عنها في هذا المقال:

1- إنطلاقًا من التساؤلات، قامت المجلّة الأمريكية العالمية للأنثروبولوجيا الفيزيائية بدراسة أكدت فيها أن أنف الرجل أكبر من أنف المرأة وبرّرت كبر الحجم لدى الذكور الى إحتياج أجسامهم لكمية كبيرة من الأوكسيجين وذلك لتغذية كل أعضاء وعضلات الجسم.

للمزيد: عملية تجميل الأنف الأكثر انتشارا

أما المرأة وكونها لا تملك النسبة عينها من العضلات، فلا تحتاج الى الكمية ذاتها من الأوكسيجين مقارنةً بالرجل.

2- تمتلك المرأة حاسة شمٍ أقوى من الرجل ويعود ذلك لهرمون الاوستروجين. وقد تصل ذروة حاسة الشم لدى المرأة في فترة الاباضة.

3- حاسة الشم هي الأكثر دقة بين حواسنا إذ يمكننا أن نتذكّر حوالى 65% من الروائح التي شممناها منذ سنة.

4- 85% من الاشخاص يتذكّرون طفولتهم عندما يشتّمون روائح أعراض استعملوها في طفولتهم كرائحة أقلام التلوين المصنوعة من الشمع.

5- حاسة الشم مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالاحاسيس والمشاعر إذ يمكن للروائح أن تؤثر فينا ما يبرّر تعلّقنا بالعطور أو انجذابنا لشخص بسبب عطره.

للمزيد: إحصلي على أنف أصغر مع الزنجبيل!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!