عبير.عقيقي عبير.عقيقي 11-02-2022

تطبيقًا لأغرب القوانين في المملكة البريطانية، كانت ترفض الملكة البريطانية إعطاء زوجة ابنها الأمير تشارلز الثانية لقب ملكة. ولكن تبدّل الأمر الآن، وعلى أثر إعلان الملكة إليزابيث الثانية أملها بأن تحمل كاميلا، زوجة ولي العهد الأمير تشارلز، لقب ملكة عند اعتلاء زوجها العرش، نفى الأمير هاري، دوق ساسكس، الشائعات عن علاقة متوترة بينه وبين زوجة أبيه.

ias

في التفاصيل، سبق وتحدّث دوق ساسكس عن علاقته بزوجة والده كاميلا في محادثة مع المؤرخة الملكية أنجيلا ليفين، التي أمضت عامًا مع هاري ورافقته في العديد من النشاطات وحصلت على حق الوصول الحصري إليه في قصر كينسينجتون.

إقرأي أيضًا: خبراء لغة الجسد يكشفون علاقة الملكة إليزابيث بأحفادها

كشفت صحيفة إكسبرس البريطانية ما جاء في لقاءات هاري وليفين، حيث قال:"بصراحة، كانت دائمًا قريبة جدًا مني ومن ويليام، إنها ليست زوجة أب شريرة، انظري إلى المنصب الذي ستشغله، لا تشعري بالأسف من أجلي ووليام، أشعر بالأسف عليها".

وتابع "إنها امرأة رائعة وقد جعلت والدنا سعيدًا جدًا، وهو أهم شيء. وليام وأنا نحبّها إلى حدّ ما".

إقرأي أيضًا: الأمير جورج يسير على خطى عمه الأمير هاري في المشاكسة!

من جهة أخرى وتزامنًا مع إعلان كاميلا ملكة المستقبل، تحدّث الأمير هاري عن حرصه على إكمال ما بدأته والدته الأميرة ديانا. بحيث أشاد بعمل والدته على فيروس نقص المناعة البشرية في بودكاست لحملة مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية مع أسطورة الرجبي الويلزية غاريث توماس.

أخبار أخبار العالم مشاهير مشاهير عالمية

مقالات ذات صلة

تابعينا على