الأطعمة المعلّبة... قاتل صامت

اضرار طرق تقديم الطعام | مخاطر حافظات الطعام

قد يصعب إيجاد شخص ما لم يتناول أي منتج من منتجات الأطعمة المعلّبة لذا سيصعب أيضاً إيجاد أحد الأشخاص الذين لم تدخل السموم أجسامهم. نحن لسنا بصدد التهجّم على كلّ ما هو مصنّع ومعلّب كما أنّنا لن نعمل على إخافتك ومنعك من تناول هذه الأطعمة، ولكن بدلاً من ذلك سنقدّم إليك بعض المعلومات العلمية وبعدها سنترك القرار النهائي لك.

ماذا سيحصل إذا تعرّضت للمواد الكيميائية الاصطناعية لفترة طويلة من الوقت؟ من المؤكّد أنّك ستصابين بالأمراض والعديد من المشاكل الصحية. إنّ هذه المواد التي نتكلّم عنها هي نفسها التي يتمّ استعمالها لإنتاج، تعليب، وتخزين العديد من الأطعمة التي نتناولها يومياً.

ما هي المواد السامة التي تحتوي عليها الأطعمة؟

فلنوضح الصورة أكثر، إنّ الطعام الذي قد تمّ حفظه في عبوات أو علب مصنوعة من مواد كيميائية سيلامس هذه العبوات وسيحتكّ بها منذ لحظة التصنيع وحتّى تناولها، إذاً ماذا ستكون النتيجة؟ من المحتمل أن تتسرّب المواد الضارة مثل مادة الـ " Formaldehyde"، وهي إحدى المواد المسبّبة للسرطان، إلى المواد الغذائية.

هذا بالإضافة إلى أنّ بعض المواد الكيميائية الأخرى مثل "Bisphenol A"، "Triclosan"، و " Phthalate"، والموجودة في علب المشروبات والأطعمة، تؤثّر على عملية إنتاج الهرمونات في الجسم.

5 حقائق صادمة عن الأطعمة التي نتناولها!

وعلى الرغم من أنّ بعض هذه المواد موجود بكميات بسيطة وقد تمّت الموافقة على إستخدامها من قبل إدراة الغذاء والدواء، إلّا أنّه لم يتمّ دراسة تأثير التعرّض لها لفترات طويلة وكيفية تفاعل أجسامنا معها بعد سنوات عديدة من إستهلاكها.



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟