اكتئاب الرضيع أنتِ سببه

هل يُصاب الرضيع بالاكتئاب؟

هل يُصاب الطفل الرضيع بالإكتئاب؟

هل تؤثّر مشاعر الأم في جنينها؟

نعم سيدتي طفلكِ الرضيع قد يصاب بالإكتئاب. فأحيانا يُعاني الاطفال بالفعل من الاكتئاب لكن إهمال الأهل أو عدم إدراكهم لهذه الحالة النفسية تؤثر سلباً على أطفالهم فتؤثر على حالتهم سلبياً. وأكدت بعض الأبحاث العلمية والطبية وجود هذه الحالات وبداية المعاناة قد تكون بعد الولادة مباشرة، حيث يرفض الطفل الرضاعة ويعاني من تأخر في نموّه والبكاء الكثير وارتفاع في هرمونات التوتر عند الابتعاد عن الأم ونشاط كهربائي للمخ واضطرابات في النوم.

ومن أهم اسباب الاكتئاب هو اكتئاب الأم خلال الحمل. وقد يُصاب الرضيع بالاكتئاب في سن الثمانية أشهر حيث يُطلق عليه "اكتئاب الثمانية أشهر". وذلك بسبب تكوّن علاقات جديدة في حياته غير أهله. ويتطور الاكتئاب مع تقدم العمر، حيث يصبح الطفل منعزلا اجتماعيا، وهناك اضطراب فى السلوك والعدوانية، ورفض الذهاب إلى المدرسة واضطراب العادات اليومية كالذهاب إلى الحمام والتبول اللا إرادي.

لا تنسي سيدتي أنّ مولودكِ الجديد يحتاج لوجودكِ إلى جانبه خصوصا في اسابيعه الأولى. لكن لا تقلقي فاكتئاب الرضع ليس خطيرا وإنّما يجب على الأهل الانتباه لطفلهم بغية عدم تطور حالته وتأمين أجواء مليئة بالفرح والتسلية واللعب.

اكتئاب الحامل انتبهي منه !



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟