متى تأخذين قطتكِ إلى الطبيب البيطري؟

من وجهة نظرٍ تقديريّة، لكلّ مالك قطة أوقاته التي يتساءل فيها عن صحة مدللته ويلجأ فيها إلى شبكة الإنترنت بحثاً عن أجوبةٍ وأعراض يُشخّص من خلالها وضعها الصحيّ.

وفي مثل هذه الأوقات، وكقاعدةٍ عامة، يُعتبر الاتصال بالطبيب البيطري الحلّ الأمثل للتأكد مما إذا كانت القطة بخير. إلاّ أنّ ذلك لا ينفي ضرورة الاطلاع على العلامات والدلائل التي تُشير إلى وجود خطبٍ ما يستدعي استشارة أهل الاختصاص.

اعراض صحية تستدعي اخذ القطط الى الطبيب البيطري

وفي ما يلي لمحة سريعة عن أبرز الأعراض التي يُمكن أن تُصيب قطتكِ ولا ينبغي أن تتغاضي عنها:

قطتكِ تتصرّف بطريقةٍ مختلفة!

القطط بطبيعتها تُخفي شعورها بالألم حفاظاً على سلامتها وأمانها. فإن لاحظتِ بأنّ قطتكِ تتجنّب التفاعل مع من حولها وتُهمل العناية بنفسها ولا تتصرّف على عادتها، هذا يعني بأنّها تعاني من خطبٍ ما ولا بدّ من أخذها إلى الطبيب لفحصها.

قطتكِ لا تأكل ولا تشرب كعادتها!

إن كانت قطتكِ ترفض الأكل، فهذا يعني أنها ليست على ما يرام، علماً بأنّ بعض الأمراض التي تُصيب القطط تزيد شهيتها. أما رغبة قطتكِ الزائدة في الشرب، فقد تدلّ إلى احتمالات إصابتها بالسكري أو باضطراباتٍ في الكلى.

قطتكِ تعاني من تغيّرٍ في لون لثتها!

يُمكن للثة قطتكِ أن تقول الكثير عن صحتها، إذ يدل تغيّر لونها من الزهري إلى الأصفر أو الأزرق على مشاكل صحيّة عديدة، منها قلّة الأكسيجين.

قطتكِ تسير بطريقةٍ غير طبيعية!

إن كانت قطتكِ تتحاشى الضغط على أحد أطرافها، أو بكلّ بساطة تمشي بطريقةٍ غير طبيعية، فالأرجح أنها تُعاني من التهابٍ في المفاصل أو كسرٍ أو إصابةٍ من نوعٍ آخر.

قطتكِ لا تقضي حاجتها كما يجب!

إن لاحظتِ بأنّ قطتكِ تزور صندوق الفضلات أكثر من العادة أو تقضي حاجتها خارج الصندوق أو تظهر عليها علامات الألم أثناء التبرز والتبوّل، فالأرجح أنها مصابة بالتهابٍما أو بانسدادٍ/ التهابٍ في المسالك البولية وبحاجة لعلاج.

قطتكِ تكحّ!

يُمكن لنوبات الكح المطوّلة أن تدل الى إصابة قطتكِ بحالاتٍ مرضية خطيرة على شاكلة الحساسية والربو وأمراض القلب وأمراض الرئتين. وإن كانت قطتكِ تُعاني من صعوبةٍ في التنفس، لا تتأخري في أخذها إلى الطبيب البيطري.

قطتكِ تتقيأ!

من الطبيعي أن تتقيّأ قطتكِ عند تناولها طعاماً فاسداً أو عند تناولها الطعام بسرعة أو عندما تكون متوترة. لكن، من غير الطبيعي أن تتقيّأ قطتكِ باستمرار أو أن يكون في قيئها آثار دم أو أن يكون تقيؤها مصاحباً لقلّة نشاط.

بالمختصر المفيد، اصطحبي قطتكِ إلى الطبيب البيطري كلّما شعرتِ بأنها على غير عادتها. ثقي دائماً بإحساسك، ولن تندمي!

اقرأي أيضاً: نصائح تُعوّدين بها قطتكِ على منزلها الجديد